اليوم: الأربعاء1 رجب 1438هـ الموافق: 29 مارس 2017
Languages عربي
القدس: توتر في باحات الأقصى إثر محاولة الاحتلال سرقة أحد أحجاره القناة الثانية: فقها سينتقم لنفسه بنفسه بعملية كبيرة ضد إسرائيل مسؤول صهيوني: عرفات رفض نزع سلاح حماس والجهاد الإسلامي الاحتلال يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة بينهم قيادي في حماس وحارسين من المسجد الأقصى رام الله: الاحتلال يقتحم منزل رسام ويستولي على رسوماته صحيفة فرنسية: الموساد حاول تجنيد ضباط فرنسيين لصالحه مقتل أمير داعش ومرافقه في الجزائر في كمين محكم للجيش في قسنطينة نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: 1400 طفل قتلوا في اليمن في عامين و19 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات محكمة كويتية تحبس 3 أئمة مساجد سوريين لجمعهم أموالاً لجبهة فتح الشام قطار فائق السرعة للحجاج بين مكة والمدينة في 2018 السعودية تفرض حظراً مؤقتاً على استيراد الدواجن من ولاية تنيسي الأمريكية التايمز: تنظيم داعش يوظف هجوم لندن لاستقطاب عناصر جديدة على اليوتيوب بوكو حرام تهاجم قرية وتستولي على الغذاء والأدوية في شمال شرق نيجيريا الهند تبدأ إغلاق حدودها مع باكستان وبنغلاديش الهند: 5 آلاف هندوسي يهاجمون مساكن المسلمين ويحرقون عشرات المنازل والسيارات المشي 15 ألف خطوة يومياً يحد من الإصابة بأمراض القلب الإندبندنت: لا يوجد دليل على فائدة الفيتامينات وبعضها يزيد خطر السرطان دراسة برتغالية تحذر من نقص فيتامين (د) عند الأطفال دراسة: السكتات الدماغية والصرع والألزهايمر أمراض تسبب التوهم والهذيان عندما أكتئب لا أصلّي المبرّات تشارك في نشاطات حول عيسى(ع) والسيّدة مريم إحياء "ساعة الارض" حجّبت ابنتي رغماً عنها! أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
عندما أكتئب لا أصلّي
التاريخ:
٦/٩/٢٠١٧
/
9 جمادى الأولى 1438هـ

استشارة..

أعاني من الاكتئاب، ويصل بي الأمر إلى أن أترك الصَّلاة وأنا في هذه الحالة، ولا أبالي بنتيجة ما يصيبني، ثمّ أشعر بالنَّدم على ذلك، ولكنّي أعود إلى فعل الأمر ذاته في كلّ مرّة تصيبني هذه الحالة. فبماذا تنصحونني؟!

وجواب..

 الاكتئاب قد يصيب كثيراً من النّاس لظروف وأسباب معيّنة، ولا مانع من عرض الموضوع على الطّبيب ومعالجة هذا المرض، وصولاً إلى الشّفاء منه، كما ولا ينبغي ترك الصّلاة في أيّ حال من الأحوال، بل على العكس تماماً، فإنّها كما ورد في الحديث "معراج روح المؤمن"، تهدّئ من التوتّر النّفسيّ، وتُشعِر الإنسان بمزيد من السّكينة والطّمأنينة.

من هنا، فإنها دواء روحيّ ونفسيّ فعّال، على الإنسان أن يتمسّك بها في حالة المرض أو في أية حالات أخرى.

وعليك رغم اكتئابك عدم الاستسلام للإحباط مطلقاً، والحرص على أداء الصّلوات في أوقاتها، وقراءة الأدعية والقرآن، فإنها تساعدك أكثر على الهدوء، وتقوّي من مناعتك النفسيّة، كما وعليك إشغال نفسك بمواضيع تنسيك اكتئابك، عبر تعزيز علاقاتك الاجتماعيّة، ومرافقة الأصدقاء الصّالحين واستشارتهم دوماً، والابتعاد عن الانعزال والتفكير في أمور سوداوية، بل التّفكير في الأمل الكبير في الحياة، من خلال الإيمان بالله ورحمته ولطفه بعباده.. والله تعالى يقول: {ألا بذكر الله تطمئنُّ القلوب} {ولذكرُ الله أكبر}.

***

نوع الاستشارة: نفسيّة.

تاريخها: 6 شباط 2017م.      

المجيب عنها: قسم الاستشارات في موقع بيّنات.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر