اليوم: السبت28 جمادى الأولى 1438هـ الموافق: 25 فبراير 2017
Languages عربي
في الذكرى 29 لمجزرة الحرم الإبراهيمي: غاز مسيل للدموع وقنابل صوتية ومواجهات في الخليل منظمة الصحة العالمية: 80 في المئة من حالات الاكتئاب تقع في بلدان العالم الفقيرة استشهاد ثلاثة فلسطينيين اختناقاً داخل نفق قرب بين غزة ومصر حقوقيون: اعتقال الاحتلال للأطفال يهدف إلى كسر روحهم الوطنية مسؤول إيراني: راداراتنا تستشعر أنفاس طياري الكيان الصهيوني كولومبيا ترحل إسرائيلياً هدد بتفجير قنبلة هيئة الإحصاء السعودية: نصف مليون مواطن متزوج بأكثر من سيدة الصحة العالمية: النزاع في اليمن تسبب بمقتل أكثر من 7600 شخص 40 أسرة مسيحية فرت من مدينة العريش المصرية إثر تهديدات من مسلحين التايمز: تدفق اللاجئين يجبر السويد على إعادة التفكير في أولوياتها تركيا تعفي الأجانب والمغتربين من ضريبة القيمة المضافة على العقارات حريق متعمد بمسجد في فلوريدا الصين تقدم مساعدات إنسانية إلى أوغندا لمساعدتها فى التخفيف من مشكلة الجوع الشرطة الإيطالية: التحقيق مع أطباء وممرضات بمستشفى لتهربهم من العمل خطأ برمجي يؤدي إلى تسرب بيانات ملايين المستخدمين للإنترنت وكالة ناسا تطلق حملة لاختيار أسماء 7 كواكب جديدة تم اكتشافها دراسة عملية: الإقامة بالقرب من المناطق الصناعية تسبب السكري والسرطان دراسة: النوم لفترات طويلة يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالخرف عندما أكتئب لا أصلّي والدي يمنعني من سماع المحاضرات الدينيّة بلجيكا ترفض مشروعاً يحظّر ذبح الأضاحي دون تخدير منبر الجمعة: 28 جمادى الأولى 1438هـ/ الموافق: 25 شباط 2017م ظلم النَّفس أقبح الظّلم المسلمات في نيجيريا يرفضن المساواة في الإرث مع الرّجال "ندوة التطرّف والإسلاموفوبیا" في ألمانیا استشارة هاتفیّة للأسر المسلمة في أمریکا فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض طهران تستضيف الحوار الدّيني بين الإسلام والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية أُدمِن الكذب والعادة السريّة؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
لجنة وزاريّة صهيونيّة تصادق على قانون منع الأذان
التاريخ:
١٣/٢/٢٠١٧
/
16 جمادى الأولى 1438هـ

صادقت اللّجنة الوزارية الصهيونية للتشريع على مشروع قانون يهدف إلى حظر الأذان عبر مكبرات الصوت، بحسب ما أفادت وزارة العدل.

وصوّتت اللجنة على مشروع القانون الّذي يحمل عنوان "منع الضّجيج من أجهزة الإذاعة العامّة في بيوت العبادة".

وتعني مصادقة اللجنة التي ترأسها وزيرة العدل إيليت شاكد من حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف، على مشروع القانون، أنه سيرفع الآن إلى البرلمان كمشروع قانون حكوميّ.

ورغم أنّ اسم مشروع القانون لا يشير صراحةً إلى ديانة معيَّنة، إلا أنّه أصبح يعرف باسم "قانون المؤذّن".

وتمّ رفض مسودة سابقة، لأنها كان يمكن أن تطاول أصوات الصفارات التي تطلق في المناطق اليهودية عند غروب الشّمس يوم الجمعة، إيذاناً ببدء يوم العطلة اليهوديّة.

وتحظّر النسخة المعدّلة من مشروع القانون استخدام مكبّرات الصوت ليلاً، من الساعة 11:00 مساءً، إلى الساعة 7:00 صباحاً، وهو يعني أنّه يشمل صلاة الفجر.

وقال النائب العربي في الكنيست، أيمن عودة، رئيس القائمة العربيّة الموحَّدة في بيان: "هذا القانون ليس معنيّاً بالضّجيج أو نوعيّة الحياة، بل إنّه تحريض عنصريّ ضدّ أقليّة قوميّة".

وأضاف أنّ "صوت المؤذّن يسمع هنا قبل وجود العنصريّين من حكومة (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو، وسيسمع بعدهم".

وعارض الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الثّلاثاء، مشروع القانون الذي أثار غضباً في العالم العربي والإسلامي، وقال إنّ التشريعات الحاليّة لمنع الضّوضاء في إسرائيل قادرة على حلّ المشاكل.

ويقول موتي يوغيف، الذي رعى مشروع القرار، وهو من حزب "البيت اليهودي"، إنّ القانون ضروريّ لمنع الإزعاج اليوميّ لحياة مئات آلاف الإسرائيليّين غير المسلمين.

إلا أنّ مسؤولاً إسرائيليّاً قال إنّ ذلك لا يشمل المسجد الأقصى. وتبقى المسألة في إطار التجاذب السياسي والإعلامي، ومثاراً للانتقادات الواسعة لسياسة الكيان العنصريّة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر