اليوم: الخميس2 ذو الحجة 1438هـ الموافق: 24 اغسطس 2017
Languages عربي
مقتل عنصر من حركة حماس في تفجير انتحاري على معبر رفح الأونروا: مستمرون في تقديم المساعدات لـ 1.3 مليون فلسطيني في قطاع غزة 7 أسرى يدخلون أعواماً جديدة في سجون الاحتلال الصهيوني جمعية الوفاق تتحدى السلطات البحرينية بنشر المكالمات الكاملة للشيخ علي سلمان فتح معبر حدودي بين قطر والسعودية لمرور الحجاج حريق يأتي على مبان مدرجة ضمن التراث العالمي في جدة بالسعودية الأمم المتحدة: استفتاء كردستان غير شرعي الغارديان: ترامب تجاوز حده وعليه مواجهة العواقب وزير العدل الألماني اتهم ترامب بالتستر على العنف اليميني وزير العدل الأسترالي يشجب موقف زعيمة حزب "أمة واحدة" اليمني المتطرف بدخولها البرلمان مرتدية النقاب للفت الانتباه إلى دعوة حزبها لحظره استطلاع: 62 % من الفرنسيين غير راضين عن أداء ماكرون ارتفاع ضحايا مداهمة قوات الأمن لسجن في فنزويلا إلى 37 قتيلاً إنشاء أول محطة اتصالات على القمر العام المقبل صحيفة سويدية: شركة إريكسون تعتزم الاستغناء عن 25 ألف موظف لخفض التكاليف ديلي ميل : FDA توافق على الأدوية بدون التأكد من معايير السلامة تحليل جديد للدم يعزز آمال اكتشاف السرطان في مراحله المبكرة طبيب نسائي: تناول المسكنات أثناء الحمل يصيب مخ الجنين علماء يتوصلون إلى بروتينات تلعب دوراً في إصلاح تلف القلب تلوث الهواء يرفع هرمونات التوتر ويؤدي إلى أمراض خطيرة عندما أكتئب لا أصلّي فضل الله: لإبراز الطاقات الإبداعيَّة لدى أصحاب الاحتياجات الخاصَّة السنغافوریّون یرحّبون ببرنامج "ساعة القرآن" العالميّ دفن الميت في تابوت! منبر الجمعة: 26 ذو القعدة 1438 هـ/ الموافق: 18 آب 2017م إطلاق وثيقة "معاً من أجل الإنسان" في نقابة الصحافة زواج المغتصب لا يلغي العقاب شرعاً "آب شهر تکریم المسلمین" في أميركا فريضة الحجّ في أبعادها ومعانيها رئيس إندونيسيا يدعو لحماية التعدّديّة الدّينيّة فضل الله: المغترب اللّبنانيّ يدفع ثمناً باهظاً
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض
التاريخ:
٢١/٢/٢٠١٧
/
24 جمادى الأولى 1438هـ

استقبل وفداً من المركز الشّبابيّ للحوار بين الأديان

فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض

استقبل سماحة العلامة السيّد علي فضل الله، وفداً من المركز الشبابي للحوار بين الأديان والثقافات والحضارات، يرافقه رئيس تحرير جريدة اللّواء الأستاذ صلاح سلام.

وتحدَّثت محاسن حدادة باسم الوفد، مشيرةً إلى أنَّ التطرّف العنيف عمل على خطف إرثنا الدّيني والتّاريخي والثقافي والحضاري، وتطرّقت إلى نظريّة صدام الحضارات لصموئيل هانتغتون، مؤكّدةً وجود مساعٍ لتفتيت المنطقة وتمزيقها، من خلال تغذية هذا العنف الدّيني من قبل الكثيرين، داعيةً إلى أن نعمل جميعاً لحوار الحضارات الّذي هو من صلب إيماننا ومعتقداتنا السماويّة، ويستطبن روح الوحدة البشرية.

وعبَّر سماحته عن الاعتزاز بهذه المبادرة لدى هذه المجموعة من الشّباب، مثمِّناً عملهم، ولا سيّما في هذه الظروف الصّعبة التي تمرّ بها المنطقة، لافتاً إلى أنَّ الأديان وُجدت لتكون صمّام أمان في المجتمعات، لا مشكلةً للإنسان، مشيراً إلى أنَّ منطقتنا عاشت التنوع والتعددية والتعايش بين مكوّناتها، وأنَّ ما يحصل في هذه المرحلة من حروب وفتن، هو أمر طارئ وغريب عن قيمنا ومبادئنا.

ورأى أنَّ الظّواهر العنفية في المنطقة غير متجذّرة، وستزول لاحقاً، لافتاً إلى أنَّ هناك من يستغلّ بعض النصوص الدينيّة، ويعزلها عن سياقها وظروفها، وكذلك عن النّصوص الأخرى.

وتابع سماحته: "مسؤوليّتنا جميعاً أن نعمل على تعزيز لغة الحوار والتواصل، التي نستطيع من خلالها أن نقي مجتمعنا الفتن، فبالحوار نتعرف إلى بعضنا البعض، ونزيل الكثير من الجهل والهواجس المصطنعة والمخاوف غير الواقعيّة والنظرة السلبيّة تجاه الآخر".

وأضاف: "من خلال الحوار، نستطيع أن نكتشف مجالات التلاقي والتواصل الكثيرة، فالاختلاف أمر طبيعي، والله أراد للعقل البشري أن يتحرّك في خطّ النماء والعطاء، لا أن يتصارع في خطوط الهدم والفتن".

وأكَّد أنَّ للشّباب الدور الأساس في النهوض بالمجتمع، لأنّهم سيحملون مسؤوليّة الوطن، والرّهان سيكون عليهم في تطويره وإبعاده عن كلّ ما يسيء إليه، مبدياً خشيته من إدخال هذا الجيل في أتون الانقسامات والصراعات والفتن.

وختم قائلاً: "من هنا، تقع المسؤوليّة على عاتق الشباب في أن ينزلوا إلى أرض الواقع، لأننا شبعنا مؤتمرات وندوات في هذا المجال". وتوجّه إلى الشباب قائلاً: "عملكم جزء من مسؤوليّتنا الشرعيّة والإنسانيّة، ولبنان خيارنا جميعاً، ونحن نؤمن بالوطن المنفتح لا المنغلق، فهذا الوطن وجد ليكون رسالة بين الشَّرق والغرب".


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
أدمنَّا التّجزئة.. والوحدة شعار ومجاملة
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر