اليوم: الخميس26 شوال 1438هـ الموافق: 20 يوليو 2017
Languages عربي
إقرار فرض 5000 ليرة على المسافرين إلى لبنان لغير اللبنانيين خطيب المسجد الأقصى المبارك: العرب ضلوا الطريق عن القدس الاحتلال يهاجم المصلين بباب الأسباط وإصابة خطيب المسجد الأقصى هنية يهاتف الشيخ عكرمة صبري للاطمئنان على صحته بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه دول عربية علمت بتركيب البوابات الإلكترونية في الأقصى الاحتلال يحكم بالسجن 25 عاماً على طفلين من القدس بتهمة تنفيذ عملية طعن الصحة العالمية: حالات الوفيات جراء الكوليرا في اليمن تجاوزت 1800 حالة الأمم المتحدة: مقتل 20 مدنياً في غارة جوية في اليمن السودان يفرج عن 1636 سجيناً في ذكرى المناضل نيلسون مانديلا عرض مصحف عثماني في مصر استغرق ترميمه 6 سنوات اعتماد منهج مدرسي جديد في تركيا يستبعد نظرية داروين للتطور الخطوط السعودية ترفع الحظر عن حمل الأجهزة الإلكترونية داخل المقصورات قاض ألماني يطلب من لاجئة سورية نزع حجابها لحضور جلسة في قضية طلاقها وزير التنمية الألماني: نعد برنامجاً لإعادة 200 ألف لاجئ سوري إلى وطنهم التايمز: عدد المواطنين الألمان الذين انضموا إلى داعش يقدر بنحو 930 شخصاً منظمة حقوقية: 58 ألف امرأة مختونة في ألمانيا و13 ألف فتاة معرضات لخطر الختان إيران تدشن نظاماً إلكترونياً في مطاراتها يمنح رعايا 180 بلداً تأشيرة الدخول إيطاليا تشكل لجنة برلمانية لرصد التطرف والعنف في المدارس والإنترنت روسيا تدفع 5.4 مليون يورو لهولندا تعويضاً عن إيقافها لسفينة العام 2013 السلطات اليابانية: وفاة 6 أشخاص وإصابة 7680 بسبب ارتفاع درجات الحرارة إعلان حالة الطوارئ في كاليفورنيا بسبب الحرائق زامبيا: قرد يتسبب بقطع الكهرباء عن مدينة سياحية كاملة جامعة هارفرد: زيادة الوزن خلال مرحلة البلوغ تسبب شيخوخة الخلايا اكتشاف مادة خفية في النرجيلة تسبب السرطان وأمراض القلب علماء ينجحون في تطوير فقاعات صغيرة تنفجر داخل العظام لإصلاح الكسور دراسة أمريكية: تناول البندورة يومياً يحارب سرطان الجلد عندما أكتئب لا أصلّي نيويرث: الحضارة الأوروبيّة بُنيت على تعاليم القرآن فضل الله: مخطَّط إضعاف الجميع لايزال مستمرّاً "محمد(ص) دليل الإسلام" الكتاب الأكثر مبيعاً في روسيا فضل الله: لمواجهة جماعيَّة لآفة المخدِّرات والسّاعين لتفكيك الأسر والوطن مستوطنون يقتحمون الأقصى ورفض مقدسي للإجراءات الصهيوينة مجلس الشیوخ الباکستاني یصادق علی قانون تعلیم القرآن منبر الجمعة: 20 شوّال 1438هـ/ الموافق: 14 تمّوز 2017م مسؤوليَّة الكلمة وآثارها في المجتمع 76 في المئة من المدرّسين: الثقافة الإسلاميّة إثراء لألمانيا أفكّر في الموت!!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
السيِّد علي فضل الله افتتح مكتبة المرجع فضل الله في صور
التاريخ:
٢٠/٣/٢٠١٧
/
21 جمادى الآخرة 1438هـ

فضل الله: نريدها صرحاً من صروح الوحدة والتنوّع

شدَّد العلامة السيّد علي فضل الله على الثقافة المنفتحة الّتي تركّز على إيجابيّات الآخر واحترام خصوصيّته، داعياً إلى تنقية ثقافتنا الأصيلة مما دخل إليها من تشوّه، مؤكّداً أنَّ مكتبة المرجع فضل الله في صور هي صرح من صروح الوحدة والانفتاح.

برعاية سماحته وحضوره، افتتح المركز الإسلامي الثّقافي مكتبة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) في مدينة صور، بحضور عدد من الشخصيات العلمائية والنيابية والثقافية والاجتماعية والبلديّة، وحشدٍ من المهتمّين.

بعد كلمة ترحيبيّة من مدير المركز السيّد شفيق الموسوي، ألقى سماحة العلامة فضل الله كلمةً عبّر في بدايتها عن سعادته بهذا اللّقاء في مدينة صور التي نعتزّ بها، لما تمثّله على مستوى التاريخ والحاضر والمستقبل من عنوانٍ للصمود والتحدّي في وجه الغزاة، وهي مدينة العلماء المجدّدين الَّذين نستذكر منهم سماحة السيّد عبد الحسين شرف الدين، والإمام السيّد موسى الصدر، والشيخ موسى عزّ الدّين، والمحقّق السيّد معروف هاشم الحسيني وغيرهم.

ولفت سماحته إلى التنوّع الَّذي عاشته هذه المدينة على مرّ الزّمن، والذي نجده متجذّراً بعمق في كلّ هذا التلاقي والتواصل والانفتاح بين أبنائها على المستوى الديني والمذهبي، حين تلاقوا وتواصلوا وعملوا على تعزيز القواسم المشتركة بينهم، مشيراً إلى أنّ هذا التلاقي انعكس أيضاً على العلاقة الإيجابية بين اللبنانيين والفلسطينيين، في الوقوف إلى جانب قضيّتهم المحقّة في العودة إلى ديارهم التي هُجِّروا منها. 

وأضاف أنَّنا نلتقي هنا على قيمة المعرفة التي جمعتنا؛ قيمة هذه المكتبة التي نريدها أن تكون عنواناً من عناوين الانفتاح الثقافيّ والفكريّ، وميداناً للتّواصل، وتأكيداً للقيمة العظيمة التي جاء بها الإسلام، وهي "اقرأ"، التي أراد منها رسول الله الانفتاح على كلّ الثقافات والحضارات والمواقع الفكرية، فكانت دعوته للمسلمين جميعاً أن يخوضوا في ميادين الثقافة، بعيداً من أية حواجز تمنعهم من هذا التواصل الحضاري والثّقافي ومن تجارب الأمم الأخرى.

وأكّد سماحته أنَّنا لا نستطيع، في أيّ مرحلة، أن نكون منعزلين عن الآخر الَّذي نختلف معه على المستوى الدينيّ أو المذهبيّ أو السّياسيّ، أو على مستوى الحضارة والثّقافة، فنحن أتباع دين يدعونا إلى مدّ الجسور والتواصل مع الآخر الَّذي يمنح إنساننا الغنى والخير للجميع، ولكنّنا، مع الأسف، حوَّلنا هذه النعمة إلى نقمة وتعصّب وانغلاق. 

وقال: "نحن هنا لنؤكّد الثقافة المنفتحة والناقدة الَّتي تعمل لكي تأخذ الإيجابيات من الآخر من دون السّلبيات، ولكن مع الحفاظ على خصوصيّتنا وقيمنا ومبادئنا، فأسلوبنا في الانفتاح لا يعني الذّوبان أو فقدان هويّتنا الإسلاميَّة".

وتابع سماحته: "نحن أصحاب فكر وقضيَّة نعمل من أجلها، ونتحاور مع الآخرين بما نؤمن به، ولذلك، نحن بحاجة إلى الثّقافة العميقة، لا الثّقافة السّطحيّة الّتي أصبحت تتحكّم بواقعنا وبعقول أجيالنا، ومسؤوليّتنا تقديم هذه الثقافة الواعية للناس".

ورأى أنَّنا نعاني الثقافة الدّخيلة والمشوَّهة التي أدخلت إلى الإسلام وإلى خطّ أهل البيت(ع)، وإلى ثقافتنا العربيّة والإسلاميّة. لذلك، دورنا هو أن ننقّي هذه الثقّافة، وأن نعيدها إلى ينابيعها الصّافية، وأن نملك الحسّ النّقدي الّذي نستطيع من خلاله أن نميّز بين الجيّد والسيّئ.

ودعا سماحته إلى اعتماد المنهج العقلانيّ الَّذي حمله سماحة المرجع السيّد فضل الله(رض)، والذي قدّم من خلاله الإسلام المنفتح على العلم والعقل، فزاوج بين العلم والدّين، وبين العقل والدّين، نافياً أيّ تصادم بين هذه العناوين.

وأكّد أنَّ هدفنا من بناء هذه المؤسَّسات، ليس إلغاء أحد، بل التّكامل مع الآخرين، لنكون صرحاً من صروح التّلاقي والوحدة، وواحةً من واحات التنوّع.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر