اليوم: الجمعة28 رمضان 1438هـ الموافق: 23 يونيو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي يوم القدس العالمي.. مسيرات في إيران والعالم لإحياء المناسبة في وداع الشَّهر الكريم رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
انطلاق اللّقاء السنويّ لمسلمي فرنسا
التاريخ:
١٥/٤/٢٠١٧
/
18 رجب 1438هـ

 انطلق اللقاء السنوي الــ 34 لمسلمي فرنسا داخل مركز المعارض في منطقة لوبرجيه التابعة لضاحية العاصمة باريس، وسط انتقادات لاذعة من رئيسة حزب الجبهة الوطنيّة، ومطالب بحلّ اتحاد المؤسّسات الإسلامية في فرنسا، وفق ما نشر موقع "فرانس آنفو".

وينظّم هذا اللقاء السنوي اتحاد المنظمات الإسلاميّة لفرنسا، وينتظر أن يبلغ عدد زواره 150 ألف شخص، لكن هذا اللقاء ينعقد قبل تسعة أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وقد جعلت مرشّحة الحزب الجمهوري للرئاسة، مارين لوبين، من توقيته، فرصة للمطالبة بحلّ اتحاد المنظمات الإسلامية لفرنسا، فيما اعتبر  رئيس الاتحاد أنّ مرشحة اليمين المتشدّد "تصبّ الزيت فوق النار" بتلك التصريحات.

وكانت مارين لوبين قد نشرت شريط فيديو عبر موقع تويتر، تدعو فيه إلى حلّ المنظمة الإسلامية وحظر تجمّع أعضائها، موضحة أنّ: "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ينبع من الحركة الإسلامية المتطرفة للإخوان المسلمين"، بحسب وصفها.

وقال السيد لصفر، رئيس اتحاد المنظمات الاسلاميّة: "مارين لوبين تقوم بعملها، إنها تبحث عن أصوات انتخابيّة، غير أنّنا نحذّرها من أن تلك التّصريحات تصبّ الزيت على نار مشتعلة، ولا نعرف مكان وجود أولئك المسلمين الذين تقصدهم وينتمون إلى الإخوان المسلمين". وأضاف: "إننا فيدرالية تضمّ زهاء 250 جمعية إسلامية، إنّنا نحتفل بأكثر من 34 عاماً على وجودنا، إنّنا نشكّل جزءاً من الصورة الدينية للبلاد، وننتمي كعضو إلى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية".

وعن الانتقادات السابقة التي وجِّهت إلى اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، بسبب استقباله ضيوفاً مقربين من بعض الحركات، تابع رئيس الاتحاد: "لقد استفدنا جداً من كل الانتقادات التي وجِّهت إلينا، ولذلك، إننا اليوم أكثر حرصاً في انتقاء ضيوفنا، الذين ندعوهم إلى تقديم المحاضرات، والأهمّ لنا، هو إنجاح التظاهرة، وكلّ من يعتبرنا مثيرين للجدل، فربما النجاح الذي نحقّقه مزعج لهم، فنحن أكبر منظّمة فرنسية تنظّم أكبر تظاهرة على المستوى الأوروبي إلى اليوم".

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستنظَّم في أقل من 10 أيام، والّتي تطرّق مرشّحوها إلى بعض المواضيع ذات الصّلة بالجالية الإسلامية، أكّد السيد لصفر أنّ: "الإسلام كدين في فرنسا، حقيقة لا مفرّ منها، ومن الطبيعيّ أن يتطرّق المرشّحون للانتخابات الفرنسيّة إلى تنظيم الدّين الإسلاميّ ومكانته في البلاد"، مستدركاً: "للأسف، قد تنحو المقاربة أحياناً إلى جهة خطيرة، وما نراه حقّاً مؤسفاً، هو أن الإسلام يأتي مباشرة بعد الحديث عن الأمن والإرهاب، وهذا خلط فعلي، أو على الأقلّ، إننا كمسلين نراه كذلك".

وتحتدم المعركة الانتخابية الرئاسية على وقع خطاب عالي الوتيرة بين المرشّحين واتهامات متبادلة بالفساد، وغير ذلك، فيما تبقى قضيّة الاسلام الفرنسيّ مادّةً انتخابيّةً دسمة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر