اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
انطلاق اللّقاء السنويّ لمسلمي فرنسا
التاريخ:
١٥/٤/٢٠١٧
/
18 رجب 1438هـ

 انطلق اللقاء السنوي الــ 34 لمسلمي فرنسا داخل مركز المعارض في منطقة لوبرجيه التابعة لضاحية العاصمة باريس، وسط انتقادات لاذعة من رئيسة حزب الجبهة الوطنيّة، ومطالب بحلّ اتحاد المؤسّسات الإسلامية في فرنسا، وفق ما نشر موقع "فرانس آنفو".

وينظّم هذا اللقاء السنوي اتحاد المنظمات الإسلاميّة لفرنسا، وينتظر أن يبلغ عدد زواره 150 ألف شخص، لكن هذا اللقاء ينعقد قبل تسعة أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وقد جعلت مرشّحة الحزب الجمهوري للرئاسة، مارين لوبين، من توقيته، فرصة للمطالبة بحلّ اتحاد المنظمات الإسلامية لفرنسا، فيما اعتبر  رئيس الاتحاد أنّ مرشحة اليمين المتشدّد "تصبّ الزيت فوق النار" بتلك التصريحات.

وكانت مارين لوبين قد نشرت شريط فيديو عبر موقع تويتر، تدعو فيه إلى حلّ المنظمة الإسلامية وحظر تجمّع أعضائها، موضحة أنّ: "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ينبع من الحركة الإسلامية المتطرفة للإخوان المسلمين"، بحسب وصفها.

وقال السيد لصفر، رئيس اتحاد المنظمات الاسلاميّة: "مارين لوبين تقوم بعملها، إنها تبحث عن أصوات انتخابيّة، غير أنّنا نحذّرها من أن تلك التّصريحات تصبّ الزيت على نار مشتعلة، ولا نعرف مكان وجود أولئك المسلمين الذين تقصدهم وينتمون إلى الإخوان المسلمين". وأضاف: "إننا فيدرالية تضمّ زهاء 250 جمعية إسلامية، إنّنا نحتفل بأكثر من 34 عاماً على وجودنا، إنّنا نشكّل جزءاً من الصورة الدينية للبلاد، وننتمي كعضو إلى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية".

وعن الانتقادات السابقة التي وجِّهت إلى اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، بسبب استقباله ضيوفاً مقربين من بعض الحركات، تابع رئيس الاتحاد: "لقد استفدنا جداً من كل الانتقادات التي وجِّهت إلينا، ولذلك، إننا اليوم أكثر حرصاً في انتقاء ضيوفنا، الذين ندعوهم إلى تقديم المحاضرات، والأهمّ لنا، هو إنجاح التظاهرة، وكلّ من يعتبرنا مثيرين للجدل، فربما النجاح الذي نحقّقه مزعج لهم، فنحن أكبر منظّمة فرنسية تنظّم أكبر تظاهرة على المستوى الأوروبي إلى اليوم".

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستنظَّم في أقل من 10 أيام، والّتي تطرّق مرشّحوها إلى بعض المواضيع ذات الصّلة بالجالية الإسلامية، أكّد السيد لصفر أنّ: "الإسلام كدين في فرنسا، حقيقة لا مفرّ منها، ومن الطبيعيّ أن يتطرّق المرشّحون للانتخابات الفرنسيّة إلى تنظيم الدّين الإسلاميّ ومكانته في البلاد"، مستدركاً: "للأسف، قد تنحو المقاربة أحياناً إلى جهة خطيرة، وما نراه حقّاً مؤسفاً، هو أن الإسلام يأتي مباشرة بعد الحديث عن الأمن والإرهاب، وهذا خلط فعلي، أو على الأقلّ، إننا كمسلين نراه كذلك".

وتحتدم المعركة الانتخابية الرئاسية على وقع خطاب عالي الوتيرة بين المرشّحين واتهامات متبادلة بالفساد، وغير ذلك، فيما تبقى قضيّة الاسلام الفرنسيّ مادّةً انتخابيّةً دسمة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر