اليوم: الأحد4 محرم 1439هـ الموافق: 24 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الاستخارة إلى حدِّ الهوس..
التاريخ:
١٠/٧/٢٠١٧
/
16 شوال 1438هـ

استشارة..

نلاحظ في الكثير من النّاس لجوءهم إلى الاستخارة إلى حدِّ الهوس، حتّى إنَّهم لا يقدمون على أيِّ عمل، حتّى لو كانوا مقتنعين به تمام الاقتناع، إلّا بعد الاستخارة. فعلام يستند هؤلاء؟ وما هو رأيكم في ذلك؟  

وجواب..

لقد خلق الله للإنسان عقلاً، فعليه أن يفكّر من خلاله، وخلق له عينين وأُذنين، فعليه أن ينظر بعينيه ويسمع بأذنيه، وعليه أن يستشير أهل الخبرة، فإذا وصل إلى نتيجة معقولة، فما معنى الخيرة؟ فالخيرة ليست بديلاً من الاستشارة، فالله أراد لنا أن نأخذ بالأسباب التي وضعها بين أيدينا في معرفة الأشياء.

ولذلك، فليس في القرآن خيرة بهذا المعنى، ولقد بحثنا في أبحاثنا الفقهيّة، أنّ الأحاديث الموجودة بشأن الخيرة ليست أحاديث تامّة في دلالاتها.

حتّى إنّ السيّد الخوئي (رحمه الله) يقول: إنّ الإنسان يأتي بالخيرة بعنوان الرجاء، أي رجاء وجودها، لا على أساس أنّها واردة حقيقة. فدور الخيرة ــــ كما نرى ــــ شبيه بدور الدّعاء، فعندما تفكّر ولا تصل إلى النّتيجة، وعندما تستشير ولا تصل إلى النّتيجة، وعندما تصبح المسألة 50% هنا و50% هناك، يمكن اللّجوء إلى الخيرة بالدّعاء إلى الله أن يختار لك، ولعلّ أوثق أحاديث الخيرة ليس هو الإمساك بالمسبحة، وإنّما الصّلاة ركعتين، وتقول:"(اللّهمّ إنّي أستخيرك برحمتك خيرة في عافية"، وتمضي في العمل، فإن كان خيراً سهّله الله، وإن كان شرّاً عقّده الله، أي أنّك تعرف المسألة من النّتائج لا من البداية.

لكنّ الملاحظ أنّ الخيرة وصلت عند بعض النّاس إلى درجة المرض... ووصل الأمر ببعض الناس إلى الاستخارة في الاستخارة: هل يستخير أو لا؟ وهذا مرض ووسوسة.

لقد قال الله لنبيّه(ص): {وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ}.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر