اليوم: الجمعة30 محرم 1439هـ الموافق: 20 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش إجبار الوفد الصّهيوني على الانسحاب من اجتماعات الاتّحاد البرلماني الدّولي ملتقی "المراسلین الدّینیّین" في إندونیسیا زوجي يقيم علاقات كثيرة.. كيف أتصرَّف معه؟ لتنشئة جيل مثقَّف واعٍ يهتمّ بقيم الحقّ والمشاركة وتقبّل الآخر الاتحاد البرلماني الدّولي يدين الانتهاكات بحقّ مسلمي ميانمار أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟! هل تصبح الأعياد الإسلاميَّة ضمن الإجازات في ألمانيا؟ الأسلوب الرِّساليّ للإمام زين العابدين(ع) منبر الجمعة: 23 محرم 1439هـ/ الموافق 13 تشرين الأوّل 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أفكّر في الموت!!
التاريخ:
١١/٧/٢٠١٧
/
15 رمضان 1438

استشارة..

أشعر في هذه الأيّام بكثير من التّعب، بسبب عملي المرهق جدّاً، ونفسيّتي المتعبة إلى حدّ لا يوصف من كلّ النواحي، وأشعر بأنّه لا أحد يحسّ بي، وبأنّني أعيش في عالم منفصل عن كلّ من حولي، ولا أحد يفهم ما أعانيه.. أنا متعب من هذه الحياة، ومن الناس المخادعين والكاذبين، وأتمنّى الموت، وهذا أصبح أمراً يراودني وأفكّر فيه دائماً..

هل  يجوز لي أن أفكّر هكذا، أو أن أقول مثلاً إنّي أريد أن أموت، أو أنّ الموت هو الحلّ لكلّ حياتي، علماً أنّ ذلك بسبب الألم الّذي أشعر به دائماً مما حولي ومما يحدث معي؟

وجواب..

نعم، لا يصحّ لك الاستمرار بالتّفكير بمثل هذه الطريقة، لأنّ الإنسان خلق ليواجه المتاعب والمشاكل في هذه الحياة، لا ليستسلم أو يهرب من ذلك من خلال الموت أو تمنّيه، ولا بدّ عندئذ من مواجهة هذه المصاعب والمشاكل، سواء كانت ماديّة أو نفسيّة ومعنويّة، واللّجوء إلى علاجها والقضاء عليها، بدلاً من الاستمرار في الهروب منها، والتعرّض دائماً للمشاكل والآثار السلبيّة، لأنَّ عدم مواجهة هذه المشاكل والعمل على حلّها، يوصل الإنسان إلى الشّعور بالإرهاق والتعب.

ولذلك قلنا إنّه لا ينبغي التّفكير بمثل هذه الطريقة، حاول الانفتاح على شخص يكون قادراً على إخراجك مما أنت فيه، أو على الأقلّ نصحك وإرشادك، والله ولي التوفيق.

***

مرسل الاستشارة: .....

نوعها: اجتماعيّة.

تاريخها: 17 شوّال 1438هـ/ الموافق: 11 تمّوز 2017م.

المجيب عنها: قسم الاستشارات في موقع بيّنات.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر