اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش مسجد الحسنين(ع) يحيي اللَّيلة العاشورائيَّة الخامسة فضل الله: أيّ خطوة انفصاليَّة تفتح الباب لتقسيم المنطقة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أشعر بالإرهاق وزوجي مرتاح..!
التاريخ:
٢/٨/٢٠١٧
/
10 ذي القعدة 1438هـ

استشارة..

أنا امرأة متزوّجة منذ عدّة سنوات، أعاني مشكلة تؤثّر في نفسيّتي وفي حياتي، وهي أنّني أشعر بأنّني أنا الّتي أقوم بالجزء الأكبر من المسؤوليّات الزّوجيّة، والاهتمام بكلّ شيء يتعلّق بالعائلة، وعلى الرّغم من أنّ زوجي يعمل، إلّا أنّي أعمل أكثر منه، وأحياناً أضطرّ إلى زيادة ساعات العمل، ثمّ أعود إلى البيت لأقوم بالمهام البيتيّة، بينما يكون هو مرتاحاً، ولا يبدي أيّ استعداد للقيام بأيّ عمل إضافيّ للتّخفيف عنّي، ما يجعلني أتململ وأشعر بالغضب والاستياء والظّلم.

ما النَّصيحية الّتي تقدِّمونها إليَّ؟ وبماذا ترشدونني؟

 وجواب..

لا يجب عليك القيام بمثل هذه الأعمال لإعالة زوجك وعائلتك، وهي واجبة عليه، ولك الأجر في مساعدتك له بهذه الأعمال، وننصحك بتحميله جزءاً من المسؤوليّة لتخفيف حالة الكسل الموجودة عنده، ووضعه أمام مسؤوليّاته الحقيقيّة المطلوبة منه شرعاً وعرفاً.

***

مرسلة الاستشارة: ......

نوع الاستشارة: اجتماعيّة.

المجيب عنها: سماحة العلّامة المرجع السيّد محمّد حسين فضل الله


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر