اليوم: الخميس5 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 23 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي! فضل الله: المشكلة ليست في تدخّلات الآخرين بل في كوننا أرضاً رخوة أولادي يمنعون زواجي! توتّر في باريس والسّبب.. الصّلاة في الشّارع أيّ علاقة كانت بين الحسين(ع) والله؟! هل أتفرّغ لتربية أولادي أم لمتابعة عملي؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كيفية أداء صلاة الليل
التاريخ:
٢٧/١٠/٢٠١٧

{وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا} [الإسراء : 79]

"ما زال جبريل يوصيني بقيام الليل حتى ظننت أن خيار أمتي لن يناموا" رسول الله (ص)

"ما من عمل حسن يعمله العبد وله ثوابه في القرآن إلا صلاة الليل فإن الله لم يبين ثوابها لعظيم خطرها عنده" الإمام الصادق (ع)

"قيام الليل مصحة للبدن ومرضاة للرب عز وجل، وتعرض للرحمة وبتمسك بأخلاق النبيين" الإمام علي (ع)

وهذه كيفيتها:

وهي إحدى عشرة ركعة، ثماني ركعات نافلة الليل، ثم ركعتا الشفع، ثم ركعة الوتر، ووقتها من منتصف الليل إلى طلوع الفجر، وكلما كانت أقرب إلى الفجر كان أفضل، وتصلّى الركعات الثماني كل ركعتين على حدة، كصلاة الصبح، ونيتها: أصلي هاتين الركعتين من صلاة الليل قربة إلى الله تعالى. وله أن يقتصر في قراءة كل ركعة على الفاتحة وحدها بدون السورة. ويستحب أن يقرأ في الركعة الأولى من  الشفع بعد الحمد سورة الناس  وفي الركعة الثانية بعد الحمد سورة الفلق ونيتها: أصلي ركعتي الشفع قربة إلى الله تعالى. أما صلاة الوتر فهي ركعة واحدة، نيتها هكذا: أصلي ركعة الوتر قربة إلى الله تعالى، ويستحب فيها قراءة التوحيد ثلاث مرات بعد الفاتحة، وسورة الناس وسورة الفلق، وكذا يستحب فيها القنوت قبل الركوع، وقول: (العفو) ثلاثمئة مرة، و(أستغفر الله) سبعين مرة، وقول:(هذا مقام العائذ بك من النار) سبع مرات، ويفضل الدعاء فيها للمؤمنين، والمتداول بين العلماء الدعاء لأربعين مؤمناً، فإذا فرغ من ذلك ركع وسجد السجدتين ويتشهد ويسلم، وللمكلف أن يقتصر على ركعتي الشفع وركعة الوتر إن شاء ذلك، وبخاصة عند ضيق الوقت، ويستحب قضاؤها في نهار اليوم التالي لمن لم يستيقظ لها في وقتها.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر