اليوم: الخميس5 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 23 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي! فضل الله: المشكلة ليست في تدخّلات الآخرين بل في كوننا أرضاً رخوة أولادي يمنعون زواجي! توتّر في باريس والسّبب.. الصّلاة في الشّارع أيّ علاقة كانت بين الحسين(ع) والله؟! هل أتفرّغ لتربية أولادي أم لمتابعة عملي؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
فضل الله: المشكلة ليست في تدخّلات الآخرين بل في كوننا أرضاً رخوة
التاريخ:
١٤/١١/٢٠١٧
/
25 صفر 1439هـ

استقبل وفداً من جمعيّة "القلب النقي" وزار ثانوية الجواد في البقاع

في سياق الجولات الَّتي يقوم بها سماحة العلامة السيّد علي فضل الله على مؤسَّسات جمعيَّة المبرات الخيريَّة، زار سماحته ثانويَّة الإمام الجواد(ع) في رياق، حيث كان في استقباله أعضاء الهيئة التعليميَّة والإداريَّة والطلّاب.

وقد التقى سماحته الهيئة التَّعليميَّة، منوِّهاً بالجهود التي يبذلونها من أجل إنجاح عمل هذه المؤسَّسة وتقدّمها نحو الأفضل، مؤكِّداً أنَّ المؤسَّسات تتكامل وتتطوّر بتضافر جهود جميع العاملين فيها.

وأشار إلى أنَّ دورنا في هذه المؤسَّسات أن نربي ونبني المواطن الصّالح والكفوء المنفتح على الآخرين، والبعيد عن التعصّب والانغلاق، وعندها، نستطيع أن نحفظ الوطن ونحميه من كلّ العواصف والفتن، لافتاً إلى ضرورة الوقوف بكلّ مسؤولية لمواجهة الترهّل الذي يعيشه البلد، لأننا لا نستطيع أن نواجه التحدّيات الكبرى بوطن مترهّل داخلياً.

وقال سماحته: "من الطَّبيعي أن تحصل أخطاء من الجميع، ولكن ما هو غير طبيعيّ أن ندافع عن أخطائنا، أو نتغاضى عن أخطاء جماعتنا، أو نحاول إيجاد تبريرات لهم"، داعياً إلى النقد الذّاتي ونقد الآخرين، ليس لتسجيل النقاط، بل لتصحيح الواقع وتطويره نحو الأفضل.

واعتبر أنَّ المشكلة ليست في تدخّلات الآخرين من الدّول الكبرى والصّغرى، بل في الأرض الرّخوة التي تغريهم لهذا التدخّل. وتوقَّف سماحته عند الوضع الدّاخلي، داعياً إلى التماسك والحوار الجادّ، حيث لا ينبغي أن تكون هناك محرَّمات في أيِّ حوار.

كما استقبل السيد فضل الله وفداً من جمعيَّة القلب النقيّ "pure heart foundation"، برئاسة رئيسها الدكتور وليد سرحان، الذي وضعه في أجواء عمل الجمعية.

وقد أثنى سماحته على الروحيَّة التي تتميّز بها الجمعيّة، والمبادرة التي تقوم بها في التخفيف عن الفقراء، مقدِّراً هذا العمل والسلوك الإنساني المنفتح الَّذي يتخطّى كلّ الحواجز المناطقية والطائفية والمذهبية، ويهدف إلى خدمة الإنسان، كلّ الإنسان، مبدياً كلّ الاستعداد من أجل التعاون لخدمة المجتمع وإنسانه، مشدداً على دور الشباب المعطاء الذي يبقى الرهان عليه في تغيير واقع البلد نحو الأحسن والأفضل.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر