اليوم: الاثنين7 شعبان 1439هـ الموافق: 23 ابريل 2018

المرجع فضل الله: العام الجديد لحظة للتأمّل وتحمّل المسؤوليَّة

بالعودة إلى الذّاكرة، تحدث العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) عن معاني السنة الجديدة ودلالاتها، داعياً إلى اعتبارها لحظة تأمل واعتبار، انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية تجاه الزمن.

فقد ألقى سماحته بتاريخ 9 ذو القعده العام 1424ه/ الموافق 2/1/2004م، خطبة الجمعة الدينيّة، وجاء فيها:

"تمرّ في هذه الأيام مناسبة بداية السنة الميلادية التي انطلقت من خلال ميلاد السيّد المسيح(ع)، وعندما ننفتح على أية سنة جديدة، فإنّ علينا أن نعتبر أنها لحظة للتأمّل، وليست لحظة للعبث واللّهو وإزعاج النّاس بإطلاق الرصاص والمفرقعات، أو القيام ببعض الألعاب البهلوانية، أو بعض الحركات الصبيانية التي يقوم بها حتى الكبار من الناس، أو بإعطاء العقل إجازة بالسِّكر أو التخدير بالمخدّرات، كما يفعل بعض الناس الذين يتلخّص كلّ نشاطهم أنهم في أول السنة يريدون أن يغيبوا عن العقل والتوازن والوعي، كأنهم يوحون إلى أنفسهم بأنهم يريدون أن يبدأوا سنتهم باللاعقل، وإذا كان الناس يتحدثون بأن من حقنا أن نفرح، فإن علينا أن نعطي الفرح جرعةً من العقل والوعي، لأن إعطاءه جرعةً من الجنون يجعله مجرد تقلصات في المشاعر والأحاسيس.

إنّ معنى أن تمضي سنةٌ من عمرنا، هو أن جزءاً من هذا العمر عشنا مسؤوليته ونتحمّل مسؤوليته، لأن الله تعالى سوف يحاسبنا على كلِّ ما أسلفناه في هذه السنة، ولأنّ ما عملناه في تلك السنة، سوف ينعكس سلباً أو إيجاباً على المستقبل الذي يُصنع في الماضي والحاضر، ولذلك، لا بدّ لنا من أن نجلس للتأمل بما سلف من أعمالنا، وهل نستطيع التخفّف من سلبياتها والتكثير من إيجابياتها. وعندما تبدأ سنة جديدة، ما هي مخططاتك لهذه السنة، ما هي مخططاتك بين يدي الله، ومخطّطاتك لرعاية عائلتك، وللانفتاح على حياتك الاقتصادية والثقافية والاجتماعية. إن مسألة ذهاب سنة ومجيء سنة، يمثل قراراً من أخطر القرارات، لأنها جزء من عمرنا، ولذلك لا ينبغي لنا أن ندخل الزمن من دون وعي وتأمل وتفكير، وأن نخرج من الزمن من دون حساب.

إن كلّ المؤسّسات المالية في العالم تعيش حالة طوارئ في نهاية السنة وبدايتها، لتحسب حساب الخسارة والربح، ولتخطّط لموازنتها في العام القادم، والمال ليس كلّ شيء، لكن الأخطر أن تخسر مستقبلك ومسؤوليتك وعقلانيتك، والخسارة الكبرى هي أن تخسر علاقتك بربك، وأن تخسر مصيرك في الآخرة: {قل إنَّ الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذلك هو الخسران المبين}، {قل هل ننبّئكم بالأخسرين أعمالاً* الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدّنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً}.

لنحتفل بسنتنا الجديدة، ولا مشكلة عندنا في أن تكون السنة ميلاديّة أو هجريّة، لأننا نؤمن بالسيّد المسيح(ع): {لا نفرِّق بين أحد من رسله}، ولننطلق من أجل أن نتفكّر، لأن "تفكّر ساعة خير من عبادة سنة".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن تجويد القرآن بإثارة.. هل هو جائز؟! منبر الجمعة: 4 شعبان 1439هـ/ 20 نيسان 2018م الحسين والعبّاس: الإيمان والثَّورة حتّى الشَّهادة ابنتي تحبّ العمل المسرحي والسينمائي! غانا: اعتماد واتساب لتبليغ الأذان بدلاً من مكبّرات الصوت فضل الله: لطيّ صفحة الإهمال ومعالجة التلوّث التوسّل بأهل البيت(ع) فيسبوك سريلانكا.. "أبيدوا المسلمين حتى الرضّع"! منبر الجمعة: 26 رجب 1439هـ/ 13 نيسان 2018م الرَّسول الّذي أعاد للأخلاق اعتبارها أهلٌ يفتِّشون أدراج أولادهم وخزائنهم؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر