اليوم: الاثنين3 جمادى الثانية 1439هـ الموافق: 19 فبراير 2018

فضل الله في احتفالٍ تأبينيٍّ في كفرملكي

فضل الله في احتفال تأبينيّ في كفرملكي

مشكلتنا أنّنا لا نحسن إدارة خلافاتنا

شدَّد العلامة السيّد علي فضل الله على اعتماد سياسة مدّ الجسور، بدلاً من التركيز على الخلافات، مشيراً إلى أنَّ مشكلتنا أنّنا لا نحسن إدارة خلافاتنا.

جاء ذلك في ذكرى أسبوع الحاج يوسف حبّ الله (أبو مالك) في كفرملكي، بحضور لفيفٍ من الفاعليّات والعلماء وحشود شعبيَّة.

استهلَّ سماحته كلمته بالحديث عن المزايا الإيمانيَّة والأخلاقيَّة والإنسانيَّة التي حملها المرحوم الحاج يوسف حبّ الله، مشيراً إلى العلاقة القويّة التي كانت تربطه بالمسجد، مؤكِّداً أنه عمل وجاهد من أجل بناء أسرة مؤمنة صالحة متعلّمة تساهم في خدمة مجتمعه.

وقال: "مسؤوليّتنا جميعاً في هذه الحياة أن نقف مع ذاتنا ومع أعمالنا، لنرى ماذا أعددنا لليوم الآخر  ولهذه اللّحظة التي سنغادر فيها هذه الحياة ونترك كلّ ما نملك"، لافتاً إلى أنَّ الإسلام شدَّد على ضرورة أن  تكون كلماتنا ومواقفنا وسلوكنا ذخراً للآخرة.

وأشار سماحته إلى أنَّ مشكلتنا في هذا الشّرق أننا لا نحسن إدارة خلافاتنا، فنحوّل أيّ اختلاف على المستوى السياسيّ أو الحزبيّ أو الطائفيّ أو الدينيّ أو المذهبيّ إلى مادة سريعة الاشتعال، سرعان ما تؤدي إلى الفتن والحروب وشدّ العصبيات.

ودعا إلى اعتماد سياسة مدّ الجسور والتواصل، والتركيز على ما يجمعنا من النقاط المشتركة، بدلاً من التركيز على ما نختلف عليه، وإلّا لن نستطيع أن نبني مجتمعاً متماسكاً أو وطناً قادراً على مواجهة التحديات، ولا سيَّما أنَّ التجارب في هذا البلد أثبتت أنّه لا يمكن لفئة أو حزب أو طائفة أن تعيش بمفردها، أو أن تحقّق مصالحها بذلك.

 ودعا سماحته إلى التّواصل والمحبّة، لأنهما عنوان كلّ الرّسالات، فالديانات لم تأتِ لتزرع الأحقاد والضّغائن، بل لتزرع الحبّ والمودّة في القلوب التي تنعكس على العقول والحياة. ولكن، مع الأسف، تحوّل الدين لدى البعض إلى وسيلة لاستثارة الأحقاد التّاريخيّة وتفعليها في الحاضر، وحتى في المستقبل.

وأضاف: "لقد كانت مشكلتنا، وستبقى، في هذا الوطن وفي هذا العالم، أنَّ الذين يتحكَّمون بالقرار لا تنبض قلوبهم بالمحبّة للناس، ولا يعيشون الهمّ تجاه مشاكل النّاس وهمومهم ومعاناتهم".

وختم بدعوة النّاس عندما يختارون من سيمسك بقرارهم، إلى أن يختاروا الَّذين يملكون قلوباً تلهج بالحبّ والخير، لا أشخاصاً يعرفون كيف يتلاعبون بعواطفهم وغرائزهم، وعندما يصلون إلى مواقع السلطة يديرون ظهرهم لهم.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن كنيسة سويدية تدعو لرفع أذان الجمعة الإيمان وفعل الخير توأمان لا ينفصلان. 30 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 16 شباط 2018م السّبت أوّل أيّام شهر جمادى الثانية 1439 هـ فضل الله ببناء الإنسان وتعزيز القوة والوحدة ننهض بالوطن زعيم اليمين المتطرّف فى إيطاليا يدعو لإغلاق 800 مسجد منبر الجمعة: 23 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 9-2-2018م مؤذّنون في معهد موسيقيّ متى يصبح حبّ المال شرّاً؟! أسمع بسبِّ الذَّات الإلهيَّة.. كيف أتصرّف؟ فضل الله وحدة مكوناتنا الداخلية تحمي أوطاننا
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر