اليوم: الاثنين3 جمادى الثانية 1439هـ الموافق: 19 فبراير 2018

ثانويّة الرَّحمة تدشِّن مجسَّم "أنا أحبُّ محمّدًا"

أزاحت ثانوية الرحمة التابعة لجمعية المبرّات الخيرية، الستارة عن مجسّم "أنا أحبّ محمداً"، والذي تمّ وضعه على جادة الرئيس نبيه برّي في مدينة النبطيّة، بحضور ممثل رئيس بلدية النبطية صادق إسماعيل، رئيس جمعية إسعاف النبطية وعضو النادي الحسيني لمدينة النبطية مهدي صادق، مدير دائرة الإشرف الديني في جمعية المبرّات الشيخ فؤاد خريس، مديرة ثانوية الرّحمة سلاف هاشم، وفد من كشافة الإمام المهدي، لجنة الأهل في الثانوية ومدعوّين.

رسالة رحمة وحياة

الكلمة الافتتاحيّة ألقتها الطالبة لمى محي الدّين، مشيرة إلى أنّ "رسالة الإسلام هي رسالة رحمة وحياة يشرق نورها على الكون ويسطع"، وقالت: "ها نحن اليوم أبناء السيّد محمد حسين فضل الله، نسعى جاهدين لنثبت للعالم كلّه أنّ دين الإسلام هو دين انفتاح وخير، وأنّ نبيّ الرحمة هو شخصية استثنائية، وجدت لتنقذ الأمم من ظلمات الجهل وتخرجها إلى نور الحياة، فكان مشروع (أنا أحبّ محمّدًا)، ليكون محطة فرح في مدينة النبطيّة التي تستحقّ الفرح".

إبداع طلّابيّ

ثم ألقت مديرة الثانوية الأستاذة سلاف هاشم كلمةً جاء فيها: "محطّة اليوم، هي حلقة في سلسلة من النشاطات التي أقيمت بالشراكة مع بلدية النبطيّة، حيث كنّا سوية ننشر الخير في المشاريع الاجتماعيّة، وسويّة كنّا في الأنشطة الثقافية والصحيّة.

 وأضافت: "ما يميّز نشاط "أنا أحبّ محمّداً"، أن تمويله تمّ من قبل طلاب ثانويّة الرّحمة كمقدّمة للعديد من الأنشطة التي تقدِّم لهم الفرصة لإبراز مواهبهم وأفكارهم أمام مجتمعهم المحليّ، بعيداً من المقاعد الدراسية، ولكن هذا ما كان ليكون واقعاً، لولا تضافر جهود المشاركين وتعاونهم ومحبّتهم".

التّعاون يثمر خيرًاً وحبّاً

ثم ألقى مدير دائرة الإشرف الديني، فضيلة الشيخ فؤاد خريس، كلمةً جاء فيها: "أن نحبّ محمداً، يعني أن نقتفي أثره في السرّاء والضرّاء، وأن نعيش الحبّ لله والحبّ للناس، كما كان قلبه(ص) يخفق بأعظم حبّ لله وأصدق حبّ للناس".

بدوره، السيّد صادق إسماعيل، ألقى كلمة نيابة عن رئيس المجلس البلدي لمدينة النبطيّة الدكتور أحمد كحيل، الذي أشاد بدور ثانوية الرحمة، وأكّد أهمية التعاون الذي يثمر على الدّوام خيراً وفائدة للمجتمع .

وفي الختام، وزِّعت الدّروع  على المساهمين في النّشاط، ودُعي الجميع لقصّ الشَّريط وإزاحة السّتارة عن المجسّم.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن كنيسة سويدية تدعو لرفع أذان الجمعة الإيمان وفعل الخير توأمان لا ينفصلان. 30 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 16 شباط 2018م السّبت أوّل أيّام شهر جمادى الثانية 1439 هـ فضل الله ببناء الإنسان وتعزيز القوة والوحدة ننهض بالوطن زعيم اليمين المتطرّف فى إيطاليا يدعو لإغلاق 800 مسجد منبر الجمعة: 23 جمادى الأولى 1439هـ/ الموافق: 9-2-2018م مؤذّنون في معهد موسيقيّ متى يصبح حبّ المال شرّاً؟! أسمع بسبِّ الذَّات الإلهيَّة.. كيف أتصرّف؟ فضل الله وحدة مكوناتنا الداخلية تحمي أوطاننا
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر