اليوم: الأحد12 صفر 1440هـ الموافق: 21 اكتوبر 2018

فضل الله: لغة الحوار تقودنا إلى بلدٍ يمكن أن يكون نموذجاً في التعايش

حاضر سماحة العلامة السيّد علي فضل الله في مجلس عاشورائيّ في حسينية عيسى بن مريم في قرية زيتون الكسروانيّة. وجاء في كلمته:

"نلتقي مجدّداً في رحاب هذه البلدة الطيّبة، في موسم عاشوراء الذي يأتي كلّ سنة ليعزّز فينا روح الوعي والمسؤوليّة الملقاة على عاتقنا، ويوضح لنا دورنا في هذا المجتمع، وفي أيّ موقع نتواجد فيه، لنكون قدوةً، نفتح قلوبنا وعقولنا على النّاس، ونعمل على مدّ جسور التواصل والتلاقي مع الآخرين".

وأضاف سماحته: "سنبقى نحمل معاني الحرية والعدل والعزة والحبّ والرحمة وكلّ القيم التي تعلّمناها من رسولنا وأئمّتنا الأطهار. لذلك، نحن معنيّون في عاشوراء بأن نجدِّد العهد في الحفاظ على هذه القيم"، مشيراً إلى أنَّ الحسين(ع) "انطلق في كل حركته ومسيرته من حبّه لله وإخلاصه له، ورفضه أن يقبل بهذا الواقع الفاسد الذي تتحكّم فيه مجموعة من الفاسدين والمنحرفين الذين يعملون لمصالحهم وشهواتهم على حساب النّاس وقيم مجتمعهم. وانطلاقاً من هذا الحبّ لله، لم يقبل الحسين أن يرى مظلوماً أو متألماً أو معذَّباً، من دون أن يقف معه، ولم يقبل حكم طاغية مثل يزيد، عطّل القوانين، ونشر الفساد، وزوَّر الحقائق، من أجل أن يتحكَّم بالمجتمع".

وتابع: "الإمام الحسين(ع) لم ينطلق في ثورته من أجل شيعته ومحبّيه، بل من أجل الناس جميعاً. لذلك، لا يمكن أن تكون إنساناً وتنتمي إلى الله ولا تفكّر إلا في مصالحك الذاتية والآنية، بل عليك أن تعيش هذا الأفق الإنساني الواسع، بعيداً من الحقد على الآخرين، حتى لو كنا نختلف معهم في الرّأي أو المذهب أو السياسة، فالاختلاف لا يمنحنا الحقّ في أن نحقد عليهم، بل المطلوب منا أن نفتّش عن المساحة المشتركة ونقاط اللّقاء".

وتساءل سماحته: "ما جدوى سباب الآخر وشتمه؟ هل يغيِّر من موقف من نختلف معه، أم أنّه يرفع جداراً من الكراهية والتعصّب، ويزيد من تعقيد الأمور وتفاقمها؟!".

وقال: "للأسف، نحن نعيش في مجتمع من الأحقاد معرّض للاهتزاز في أيّ وقت، وعند أيّ مشكلة أو حادث أو خلاف في وجهات النظر. لذلك، ندعو الجميع إلى العمل على إزالة كلّ هذه التوترات والأحقاد من النفوس، والتسامي بها، عبر التحلّي بالإنصاف والعدالة والمحبة وتعزيز لغة الحوار والنقاش، حتى نستطيع أن نبني بلداً يقدم نموذجاً في قدرة الأديان والمذاهب على التعايش والتواصل".

برقيَّة من أمير الكويت

وكان سماحته تلقّى برقية من وزير شؤون الديوان الأميري في الكويت علي جرّاح الصباح، نقل فيها شكر أمير الكويت سموّ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على تعزيته له بوفاة شقيقته الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح.

وفي تصريحٍ له، شدّد سماحة العلامة فضل الله على متانة العلاقات اللبنانية – الكويتية، داعياً إلى تعزيز هذه العلاقات على المستويات كافّة، مشيراً إلى وقوف الكويت دائماً إلى جانب لبنان ومساعدته في كلّ الظروف الصعبة التي عصفت وتعصف به، مؤكّداً رفض الإساءة إلى الكويت وإلى هذه العلاقات بأيّ طريقة.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ الإمام الكاظم(ع): مواجهة الطّغاة حتّى الشّهادة منبر الجمعة: 10 صفر 1440هـ/ 19 تشرين أول 2018م عائلتي تنتقدني دوماً.. ماذا أفعل؟ العلامة فضل الله نعى المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين مبادرة لترميم المصاحف القديمة في الصومال مسؤوليَّة الكلمة واستثمارها في الخير نشاطات ثقافيّة لمؤسّسة بيّنات في باكستان فضل الله: لدراسة واعية للخطاب الإسلاميّ في الغرب منبر الجمعة: 3 صفر 1440 هـ/ 12 تشرين أول 2018م من هم الأرحام الواجب صلتهم؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر