اليوم: الأحد12 صفر 1440هـ الموافق: 21 اكتوبر 2018

أبو كسم: الخطر الداهم يقتضي التضيحة والتواضع من الجميع

شارك ممثّل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الخوري عبده أبو كسم، في المجلس العاشورائي الذي تقيمه مؤسّسات العلامة الراحل المرجع السيد محمد حسين فضل الله(رض) في قاعة الزّهراء(ع) في مجمع الحسنين(ع) في حارة حريك.

وألقى أبو كسم كلمةً جاء فيها:

"إنّ ثورة الحسين هي ثورة جامعة، بمعنى أنها ضمت من النصارى والعجم والشيوخ والنساء والأطفال، ما يمثّل شرائح المجتمع العربي. من ينسى تلك الليلة الحزينة التي هبّ فيها وهب المسيحي وعروسه، وجون الخادم الأمين، لنصرة الحسين وبني قومه؟ هبّوا بدافع من الحبّ والمودّة والتضحية والجيرة".

وأضاف: "إنّ عاشوراء أصبحت عنواناً عالمياً، فهي تخطّت حدث الواقعة، لتصبح عنواناً للأمانة والمطالبة برفع الظلم عن كلّ مقهورٍ ومظلومٍ في كلّ أصقاع الأرض، فهي لم تعد تخصّ طائفة أو جماعة، إنما أصبحت ملازمة لكلّ مجتمع يؤمن بالعدالة والحقّ ويناضل من أجلهما.

ولا يغيب عن بال أحد، أنّ عاشوراء ذكرى حزينة، يستذكر فيها أتباع الحسين الدّماء التي سالت في سبيل الأمّة، أمّة محمد، لكي لا تنحرف عن مسارها، فالحسين جاهد في سبيل الحقّ، والحقّ هو من الله، وبالتالي، فقد جاهد في سبيل الله. ومن هنا، تكتسب عاشوراء أهميّتها لتتخطّى الحزن والندب والبكاء، لتصل إلى الهدف الأسمى، ألا وهو الجهاد في سبيل الله، ونشر العدالة ومحاربة كلّ أشكال الظلم والعنف والقهر التي لازمت الإنسان منذ واقعة قابيل وهابيل حتى يومنا هذا".

وتابع: "أما اليوم، فلو كان الإمام الحسين في عصرنا، وفي مجتمعنا، لقاد أكبر ثورة على الفساد والفاسدين والمفسدين، على تجار الزّعامة، والطبقات السياسية، الذين يقهرون الناس، ويذلّونهم في لقمة عيشهم، ويتناوبون على اقتسام المغانم في الصفقات المشبوهة، ويظنّون أنهم بأفعالهم هذه يطوّعونهم، نقول لهم لا وألف لا.

لو كان الإمام الحسين هنا، لقاد ثورةً على الهدر في المال العام، وعلى تخصيص المكرمات للمحسوبين والمحظوظين والمقرَّبين من الدولة ورجالها، حيث يحقّ لهؤلاء ما لا يسمح به القانون والأعراف.

لو كان الإمام هنا، لوقف إلى جانب الفقراء والمهمّشين والمعوزين والمتروكين لغدرات الزّمن، إلى جانب المرضى المتسكّعين على أبواب المستشفيات، وليس عندهم من يدفع عنهم فاتورة الاستشفاء".

وفي الشّأن اللّبنانيّ قال: "لا يسعنا إلا أن نؤكِّد على التضحية بين جميع اللبنانيين، على اختلاف وانتماءاتهم السياسيّة والمذهبيّة والدينيّة، وأن يقدّموا مزيداً من المرونة والتضحية والتواضع من أجل تأليف حكومة بأسرع وقت ممكن، فالخطر داهم، فلا نضيع الوقت بتقاسم الحصص، لا بل علينا أن نربح الحصة الكبيرة، ألا وهي وحدة لبنان وخلاص شعبه، إذ إنّ مسؤوليّة الحفاظ على الوطن، هي مسؤوليّة مشتركة بين كل الأطراف، ولو اختلفوا في السياسة، إذ إنّ وحدة الشعب هي الضمانة الوحيدة لبقائه".

وختم: "إنَّ ثورة الحسين كانت نموذجاً في التجرد عن المصالح الضيّقة والمصالح الشخصيّة، وتخطّتها إلى تعزيز المصلحة العامّة وتغليبها على كلّ المصالح، علّنا نستفيد مما مضى، لنبني معاً مستقبلاً زاهراً لأولادنا، في وطن الرّسالة لبنان".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ الإمام الكاظم(ع): مواجهة الطّغاة حتّى الشّهادة منبر الجمعة: 10 صفر 1440هـ/ 19 تشرين أول 2018م عائلتي تنتقدني دوماً.. ماذا أفعل؟ العلامة فضل الله نعى المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين مبادرة لترميم المصاحف القديمة في الصومال مسؤوليَّة الكلمة واستثمارها في الخير نشاطات ثقافيّة لمؤسّسة بيّنات في باكستان فضل الله: لدراسة واعية للخطاب الإسلاميّ في الغرب منبر الجمعة: 3 صفر 1440 هـ/ 12 تشرين أول 2018م من هم الأرحام الواجب صلتهم؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر