اليوم: الاثنين3 ربيع الثاني 1440هـ الموافق: 10 ديسمبر 2018

جدلٌ حول تلاوة القرآن وإعادة رفع الأذان باللّغة التركيّة

عاد الجدل مجدّداً إلى الساحة التركية العامّة، بعد مرور 68 عاماً على رفع الحظر عن قراءة الأذان باللغة العربية في البلاد، وذلك عقب مطالبات بإعادة فرض قراءة الأذان والقرآن والدعاء باللغة التركية، الأمر الذي تحوّل إلى نقاش حادّ بين حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، وحزب العدالة والتنمية الحاكم حول القومية التركية والاعتزاز بالقومية واللغة التركية.

فقد فجّر أحد مسؤولي حزب الشعب الجمهوري مفاجأةً من العيار الثقيل، عندما أعاد المطالبة بقراءة اأذان وتلاوة القرآن والدعاء باللغة التركية وليس اللّغة العربيّة.

وفي برنامج تلفزيوني، طالب النائب عن حزب الشعب "أوزتورك يلماز" بقراءة الأذان والقرآن باللغة التركية لكي يفهمها الناس، معتبراً أنّ قراءة الأذان باللغة العربية "احتقار للغة التركية".

وولّدت هذه الدعوة ردود فعل واسعة في الشارع التركي، وكُتبت آلاف التغريدات المندّدة بها على مواقع التواصل الاجتماعي، التي اتهمت حزب الشعب الجمهوري بمحاولة إعادة البلاد إلى حقبة تقييد الحريات الدينية.

الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين، شدّد في مؤتمر صحافي، عقب اجتماع الحكومة التركية، على أن الأذان يقرأ في كافة أنحاء العالم بشكل موحّد "باللغة العربية"، معتبراً أنه لن يكون من مصلحة أحد على الإطلاق إعادة الجدل والنقاش حول هذا الموضوع.

يشار إلى أنّه في العام 1932، في إطار برنامج كامل لـ"تتريك" الأذان والدّعاء والقرآن، تمّ حظر الأذان باللّغة العربيّة بشكل كامل، وذلك في عهد الرئيس عصمت إينونو، وحقبة رئيس الوزراء رفيق صيدام، وليس في عهد مؤسّس الجمهوريّة التركية مصطفى كمال أتاتورك كما هو شائع. ورفع الأذان باللغة التركية لأوّل مرّة في مسجد الفاتح التاريخي في اسطنبول.

واستمرَّ الحظر الذي طبّق بالقوّة، واعتقل وعذِّب مئات المخالفين له حتى العام 1950، عندما تمكّن عدنان مندريس من الوصول إلى رئاسة الوزراء، وتحديداً بعد أسبوع فقط من وصوله إلى الحكم يوم السادس عشر من حزيران/يونيو العام 1950، حيث تمّ رفع الحظر عن رفع الأذان باللّغة العربيّة، دون حظره باللّغة التركيّة، ولكن ساد الأذان باللّغة العربيّة في عموم البلاد منذ ذلك التّاريخ.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ولدي يريد الزّواج بأجنبيّة! 29 ربيع أول 1440هـ/ 7 كانون أول 2018م الغضب مصدر الشّرور السبت أوّل أيّام شهر ربيع الثّاني 1440 فضل الله: ينبغي العمل ليكون الاستقرار الأمنيّ خطّاً أحمر والدة زوجتي تثير المشاكل بيننا مؤسّسة الهادي تقيم حفلاً ووقفة تضامنيّة مع المعوّقين زوجي عصبيّ.. هل أمتنع عن مسؤوليّتي تجاهه؟ منهج الإمام الصّادق (ع) في مواجهة الملحدين ألمانيا: مؤتمر الإسلام.. دعوات وتباينات منبر الجمعة: 22 ربيع الأول 1440هـ/ 30 تشرين ثاني 2018م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر