اليوم: الاثنين3 ربيع الثاني 1440هـ الموافق: 10 ديسمبر 2018

فضل الله: مسؤوليّتنا جميعًا أن نتعاون لمصلحة الوطن

قام العلامة السيّد علي فضل الله بجولة في منطقة البقاع الشّماليّ، بدأها بزيارة بلدة رأس بعلبك، حيث كان في استقباله في كنيسة البلدة عددٌ من فاعلياتها.

ورحَّب رئيس بلدية رأس بعلبك، العميد دريد رحال، بسماحة السيد فضل الله والوفد المرافق له، معتبراً أنها مناسبة غالية أن يقوم سماحته بزيارة هذه البلدة الصامدة التي عانت أياماً صعبة جراء تواجد مسلّحي التنظيمات الإرهابية في أعالي جرودها، إضافةً إلى الأضرار التي لحقت بها بفعل السيول الجارفة التي اجتاحتها، مؤكّداً أنَّها ستبقى ملتقى للأديان، وستظلّ منفتحة على محيطها.

ثم تحدَّث راعي أبرشية رأس بعلبكّ، الأب إبراهيم نعمو، مؤكّداً أنَّ هذه البلدة عاشت في صلب تعاليم سماحة المرجع فضل الله، الذي نادى بالعيش المشترك والتّسامح والانفتاح وقبول الآخر كما هو.

وألقى سماحة العلامة السيّد علي فضل الله كلمةً عبَّر في بدايتها عن سعادته بهذا اللّقاء المتنوّع، وهذا التّكريم الذي يجمعه مع الأعزّاء من أهل هذه البلدة الكريمة، التي حرصت على أن تعيش بصدق القيم التي تحملها؛ قيم المحبة والانفتاح والتواصل والتلاقي مع محيطها.

وأضاف سماحته: "لا يمكن للإنسان الَّذي يعيش قيم الدين وروحيّته، أن يحمل في قلبه حقداً أو ضغينةً على من يختلف معهم في الدين أو المذهب أو السياسية"، مشيراً إلى أننا نريد لهذا الوطن أن يكون عنواناً من عناوين القيم التي حملها الأنبياء والرسل الذين ننتمي إليهم.

وتابع: "نريد للبنان أن يكون وطن الرسالة، وأن يقدِّم نموذجاً بأن الأديان عندما تتحرّك، فهي قادرة على أن تتعايش وتتواصل مع بعضها البعض"، مشدّداً على أن مسؤوليتنا جميعاً أن نعزز هذا التعاون، وأن نتجاوز كلّ الحسابات الخاصَّة لمصلحة لحساب العام.

وقال سماحته: "من هذا المنطلق، رفضنا الطائفية التي هي تجمّع عشائريّ لا يحمل غالباً القيم، آملين أن نصل إلى مرحلة في هذا البلد نرى المسلمين يطالبون بحقوق المسيحيين ومطالبهم، ونرى المسيحيين يطالبون بحقوق المسلمين ومطالبهم. عندها، نستطيع أن نبني وطناً؛ وطن المساواة والعدلة".

وأكَّد وقوفه إلى جانب بلدة رأس بعلبك في الأفراح والأحزان، معبّراً عن حزنه وأسفه لما تعرّضت له البلدة من سيول جارفة أدّت إلى خسائر بشرية ومادية، مطالباً الدولة بالعناية والاهتمام بمطالب هذه المنطقة، والعمل على إزالة الغبن والحرمان الَّذي تعانيه.

ودعا سماحته الدولة إلى أن تكافئ هذه المنطقة التي ما بخلت يوماً على الوطن، وقدَّمت التضحيات من أجله، ودفعت الكثير في مواجهة العدوّ الصهيوني والتكفيري.

وختم كلامة بالدّعوة إلى الإسراع بتشكيل حكومة جامعة، نستطيع من خلاها مواجهة كلّ التحدّيات، كما دعا الجميع إلى أن يخرجوا من أطرهم الخاصَّة إلى الإطار العامّ، وأن يشعروا بأنّ لبنان لا يمكن أن يحكم إلا بالتوافق، لا بغلبة طائفة على طائفة، أو موقع سياسي على موقع.

وفي الختام، قدَّم رئيس البلدية درعاً تكريمية لسماحته.

القاع

ثم زار سماحته بلدة القاع، وكان في استقباله الأب إيليان نصر وحشد من الأهالي، وتفقَّد سماحته كنيسة البلدة والمركز الصحّي فيها، ثم عقد اجتماعاً موسّعاً حضره المطران إلياس رحال، ورئيس بلدية القاع بشير مطر، ورئيس الكليَّة الشرقيَّة في زحلة الأب سابا سعد، وعدد من الفاعليات.

وبعد كلمة ترحيبيَّة من الأب إيليان نصرالله، تحدَّث المطران رحال قائلاً: "قلوبنا وأيدينا مفتوحة للجميع، وخصوصاً السيد فضل الله، الذي نحبّه على محبّة والده الَّذي كانت تربطنا به علاقة، آملين أن يستمرّ هذا التواصل والتلاقي، ولا سيَّما في هذه المنطقة التي اختلط فيها دم الجميع دفاعاً عنها في وجه ما تعرَّضت له من هجمات وتفجيرات".

ثم تكلَّم سماحة العلامة السيد علي فضل الله، شاكراً لهم هذا الاستقبال وهذه الكلمات الَّتي تؤكّد الحرص على بناء منطقة نموذجية في هذا الوطن، تمثّل عنواناً للانفتاح والتواصل مع محيطها، داعياً إلى تعزيز هذا التّواصل الذي نريده أن يكون صورة لبنان الذي نؤمن به ونحلم.

ورأى أنَّ ما تعرَّضت له بلدة القاع من هجمات، كانت تهدف إلى إيجاد شرخٍ بينها وبين جيرانها، عبر الإساءة إلى هذه العلاقة، من خلال التفجيرات الَّتي ضربتها وأدَّت إلى سقوط العديد من الضحايا.

واعتبر سماحته أنَّ المنطق التكفيري والإلغائي هو حالة طارئة، وجذوره ليست عميقة، وهو يستهدف المسلمين قبل الآخرين، مشيراً إلى أننا كنا معاً، وعشنا سوياً، وسنبقى كذلك في المستقبل.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ولدي يريد الزّواج بأجنبيّة! 29 ربيع أول 1440هـ/ 7 كانون أول 2018م الغضب مصدر الشّرور السبت أوّل أيّام شهر ربيع الثّاني 1440 فضل الله: ينبغي العمل ليكون الاستقرار الأمنيّ خطّاً أحمر والدة زوجتي تثير المشاكل بيننا مؤسّسة الهادي تقيم حفلاً ووقفة تضامنيّة مع المعوّقين زوجي عصبيّ.. هل أمتنع عن مسؤوليّتي تجاهه؟ منهج الإمام الصّادق (ع) في مواجهة الملحدين ألمانيا: مؤتمر الإسلام.. دعوات وتباينات منبر الجمعة: 22 ربيع الأول 1440هـ/ 30 تشرين ثاني 2018م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر