اليوم: الجمعة25 جمادى الآخر 1438هـ الموافق: 24 مارس 2017
Languages عربي
الجهاد الإسلامي تنفي تعرض أمينها العام لمحاولة اغتيال في بيروت مستوطنون وطلاب صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من الاحتلال هيئة شؤون الأسرى والمحررين: الاحتلال اعتقل ألف امرأة فلسطينية منذ العام 1967و 56 أسيرة يقبعن حالياً في الأسر بينهن 16 أسيرة قاصرات 500 أسير يقضون أحكاماً بالمؤبد في سجون الاحتلال تشققات في المسجد العمري في القدس بسبب حفريات الاحتلال السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها مقتل 26 شخصاً بسبب الجوع في ولاية جوبا لاند بالصومال الأمم المتحدة: 30 ألفاً نزحوا من شمال ميانمار بسبب أعمال العنف رئيس الفلبين للبرلمان الأوروبي: لا تفرضوا ثقافتكم أو معتقداتكم الحكومة البريطانية ترصد جرائم الكراهية ضد المسلمين واشنطن تمنع الأجهزة الإلكترونية داخل مقصورات الرحلات الآتية من الشرق دراسة: أكثر من 58 مليون أمريكي يتعرضون للصمم بسبب تنامي معدلات الضوضاء جائزة «أفضل معلم في العالم» لمعلمة كندية تعمل في منطقة نائية من القطب الشمالي استطلاع: 74% من الشباب الفرنسي مصابون بفوبيا مرض السرطان كوريا الشمالية تطلق لعبة فيديو تجسد حرباً مع أميركا العلماء يكتشفون أسباب العصر الجليدي منذ 700 مليون عام إحصائية: مسنة من بين كل أربع يعانين الخرف في أستراليا إحصائية: مسنة من بين كل أربع يعانين الخرف في أستراليا عندما أكتئب لا أصلّي ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب فضل الله: الضّرائب تضيع في مزاريب الهدر.. وما أكثرها في هذا البلد!. رصد مليون جنيه إسترليني لمكافحة "الإسلاموفوبيا" الأربعاء 29 آذار أوّل أيّام شهر رجب السيِّد علي فضل الله افتتح مكتبة المرجع فضل الله في صور المبرّات تستضيف 570 طفلاً من مؤسّسات رعائية مختلفة في احتفالية عيد الطفل منبر الجمعة: 18 جمادى الآخرة 1438هـ/ الموافق: 17 آذار 2017م الزّهراء(ع): اختزان شخصيّة الرّسول(ص)
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كيف أرجع عن ذنوبي وأتوب إلى الله؟!
التاريخ:
٣/٦/٢٠١٣

استشارة..

السلام عليكم.

أنا شابة في العشرين من عمري. في الآونه الأخيرة، أصبحت أصلي بشكلٍ غير منتظم وأحياناً أتناسى الصلاة ولا أؤديها. وبالصدفة، وقعت بين يديَّ صورة غير أخلاقية، ما دفعني إلى البحث في الإنترنت عن صورٍ مشابهة لها، حتى صرت مدمنة على هذه العادة، فكلما حاولت الابتعاد عنها، انغمست فيها من جديد.

لقد أتعبني هذا الوضع وترك تأثيراً سلبياً في دراستي بعد أن كنت من المتفوقين، وبات ضميري يؤنبني بشدة، والقلق يلازمني طوال الوقت، كما أنني أفتقد النقاء الَّذي كنت أعيشه. أريد أن أتوب وألتزم صلاتي من جديد وأحارب كلّ الوساوس التي تلاحقني، فماذا أفعل؟

وجواب..

أختي الفاضلة، من الخطأ الجسيم التهاون بالصلاة، فالصلاة عنوان صحيفة المسلم، ومعراج كل مؤمن، وهي الميزان لقبول الأعمال، وهي أولى الأولويات، وأنت ما زلت شابة في مقتبل العمر، ولا يجب أن تكوني ضعيفة أمام وساوس الشيطان، ويجب أن يكون لك الإرادة التامة والكاملة للقيام بما يرضي الله تعالى، وهذا ليس بالأمر الصعب، فيكفي أن تلتفتي إلى ما هو مطلوب منك، وتضعي نصب عينيك ما يجب عليك القيام به، فإضافةً إلى الصلاة والعبادات، هناك دراستك، فهي مستقبلك وعليك الاهتمام بها، ولا تسمحي لأي أمر أن يقف مانعاً أمام استمرارك فيها، وإلا ستصبحين إنساناً لا فائدة منه، فالقيمة الحقيقية التي يحملها الإنسان هي العلم، والله لا يرضى له أن يكون على هامش الحياة، أو أن يكون غير متعلم، فبالعلم يحقّق الإنسان ذاته ويعطي لنفسه القيمة، وهذا العصر هو عصر العلم، ولا مكان للجهلة فيه.

وأخيراً، عليك أن لا تيأسي من رحمة الله تعالى، وهذا الإحساس بالقلق وتأنيب الضمير هو توبة حقيقية، والله يحب عباده التائبين. ولذلك، عليك أن تحصّني نفسك بالصَّلاة والعبادات وقراءة القرآن والأدعية، والله غفور رحيم.

مرسل الاستشارة: ...
المجيب عن الاستشارة: الشّيخ يوسف سبيتي، عالم دين وباحث، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).
التاريخ: 29 أيار 2013م
. نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: محمد صلاح
الموضوع: تراجع الي الله
التعليق: انا مؤمن بالله والحمد لله بس في حاجه حصلتلي ظروف شخصيه ادتني الي النتحار مسموم واخات 25يوم في غرفت الانعاش والعنايه وغرفت العزل لترد السموم من الدم كنت كل يوم بموت
في المستشفي وربنا اداني عمري من جديد وتبت الي الله وعاوز ربنا يقون راضي عني ويتوب عليا ويغفر زنوبي نفسي في الجواب
الرد: تب إلى الله عز وجل واستقر في طريق طاعته بالتزام الواجبات وترك المحرمات وجاهد في حياتك لتصل إلى الله وهو راض عنك، وما حصل هو تجربة لتهتدي إلى سواء السبيل.
التاريخ: ٧/٧/٢٠١٦
الإسم: لطيفه علي عبدالله
الموضوع: التوبه
التعليق: كيف اتوب عن كل شي
الرد: ذلك بالندم والعزم على عدم العودة للذنب والاستغفار وأداء الحقوق وقضاء ما فات.
التاريخ: ٢٥/١١/٢٠١٣
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر