اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كيف أرجع عن ذنوبي وأتوب إلى الله؟!
التاريخ:
٣/٦/٢٠١٣

استشارة..

السلام عليكم.

أنا شابة في العشرين من عمري. في الآونه الأخيرة، أصبحت أصلي بشكلٍ غير منتظم وأحياناً أتناسى الصلاة ولا أؤديها. وبالصدفة، وقعت بين يديَّ صورة غير أخلاقية، ما دفعني إلى البحث في الإنترنت عن صورٍ مشابهة لها، حتى صرت مدمنة على هذه العادة، فكلما حاولت الابتعاد عنها، انغمست فيها من جديد.

لقد أتعبني هذا الوضع وترك تأثيراً سلبياً في دراستي بعد أن كنت من المتفوقين، وبات ضميري يؤنبني بشدة، والقلق يلازمني طوال الوقت، كما أنني أفتقد النقاء الَّذي كنت أعيشه. أريد أن أتوب وألتزم صلاتي من جديد وأحارب كلّ الوساوس التي تلاحقني، فماذا أفعل؟

وجواب..

أختي الفاضلة، من الخطأ الجسيم التهاون بالصلاة، فالصلاة عنوان صحيفة المسلم، ومعراج كل مؤمن، وهي الميزان لقبول الأعمال، وهي أولى الأولويات، وأنت ما زلت شابة في مقتبل العمر، ولا يجب أن تكوني ضعيفة أمام وساوس الشيطان، ويجب أن يكون لك الإرادة التامة والكاملة للقيام بما يرضي الله تعالى، وهذا ليس بالأمر الصعب، فيكفي أن تلتفتي إلى ما هو مطلوب منك، وتضعي نصب عينيك ما يجب عليك القيام به، فإضافةً إلى الصلاة والعبادات، هناك دراستك، فهي مستقبلك وعليك الاهتمام بها، ولا تسمحي لأي أمر أن يقف مانعاً أمام استمرارك فيها، وإلا ستصبحين إنساناً لا فائدة منه، فالقيمة الحقيقية التي يحملها الإنسان هي العلم، والله لا يرضى له أن يكون على هامش الحياة، أو أن يكون غير متعلم، فبالعلم يحقّق الإنسان ذاته ويعطي لنفسه القيمة، وهذا العصر هو عصر العلم، ولا مكان للجهلة فيه.

وأخيراً، عليك أن لا تيأسي من رحمة الله تعالى، وهذا الإحساس بالقلق وتأنيب الضمير هو توبة حقيقية، والله يحب عباده التائبين. ولذلك، عليك أن تحصّني نفسك بالصَّلاة والعبادات وقراءة القرآن والأدعية، والله غفور رحيم.

مرسل الاستشارة: ...
المجيب عن الاستشارة: الشّيخ يوسف سبيتي، عالم دين وباحث، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).
التاريخ: 29 أيار 2013م
. نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: محمد صلاح
الموضوع: تراجع الي الله
التعليق: انا مؤمن بالله والحمد لله بس في حاجه حصلتلي ظروف شخصيه ادتني الي النتحار مسموم واخات 25يوم في غرفت الانعاش والعنايه وغرفت العزل لترد السموم من الدم كنت كل يوم بموت
في المستشفي وربنا اداني عمري من جديد وتبت الي الله وعاوز ربنا يقون راضي عني ويتوب عليا ويغفر زنوبي نفسي في الجواب
الرد: تب إلى الله عز وجل واستقر في طريق طاعته بالتزام الواجبات وترك المحرمات وجاهد في حياتك لتصل إلى الله وهو راض عنك، وما حصل هو تجربة لتهتدي إلى سواء السبيل.
التاريخ: ٧/٧/٢٠١٦
الإسم: لطيفه علي عبدالله
الموضوع: التوبه
التعليق: كيف اتوب عن كل شي
الرد: ذلك بالندم والعزم على عدم العودة للذنب والاستغفار وأداء الحقوق وقضاء ما فات.
التاريخ: ٢٥/١١/٢٠١٣
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر