اليوم: الاثنين28 جمادى الآخر 1438هـ الموافق: 27 مارس 2017
Languages عربي
مجهولون يغتالون قيادياً في حماس بمدينة غزة كتائب القسام تتوعد إسرائيل بدفع ثمن اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء الجيش الإسرائيلي أطلق النيران باتجاه أراضي الفلسطينيين الزراعية في غزة نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال هو المستفيد الوحيد من اغتيال المحرر فقهاء الجبهة الشعبية: اغتيال فقهاء جريمة صهيونية تستوجب رداً من المقاومة الجهاد: اغتيال المحرر مازن فقهاء جريمة غادرة تحمل أجندة الاحتلال الصهيوني جيش الاحتلال يعتقل طفلاً فلسطينياً عمره 8 أعوام الأمم المتحدة: الكيان الصهيوني يتجاهل طلب مجلس الأمن وقف بناء المستوطنات الأمم المتحدة: ثلث محافظات اليمن على وشك المجاعة وفاة 6 معتمرين أردنيين بتدهور حافلتهم في السعودية الأمم المتحدة: 100 قتيل شهرياً في حرب اليمن أغلبهم على يد التحالف العربي قوات الأمن الأفغانية تحبط محاولة لتفجير مسجد بشمال البلاد ترامب یتلقی ضربة موجعة بسحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب البابا فرنسيس: أوروبا مهددة بالموت إذا لم تعد إلى التضامن وول ستريت جورنال: أوروبا تواجه صعوبة في مراقبة عدد متزايد من المتطرفين تركي صاحب أطول شارب في العالم بمترين و60 سنتيمتر‎ دراسة تكشف: خمس الشباب في 5 دول عربية متوسطية يرغبون في الهجرة خبيرة رياضية: ركوب الدراجة 45 دقيقة يحرق 700 سعرة حرارية دراسة فرنسية: عقار مدر للبول يخفف حدة أعراض مرض التوحد دراسة: الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بحالات الصدفية الشديدة عندما أكتئب لا أصلّي أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب فضل الله: الضّرائب تضيع في مزاريب الهدر.. وما أكثرها في هذا البلد!. رصد مليون جنيه إسترليني لمكافحة "الإسلاموفوبيا" الأربعاء 29 آذار أوّل أيّام شهر رجب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كيف أرجع عن ذنوبي وأتوب إلى الله؟!
التاريخ:
٣/٦/٢٠١٣

استشارة..

السلام عليكم.

أنا شابة في العشرين من عمري. في الآونه الأخيرة، أصبحت أصلي بشكلٍ غير منتظم وأحياناً أتناسى الصلاة ولا أؤديها. وبالصدفة، وقعت بين يديَّ صورة غير أخلاقية، ما دفعني إلى البحث في الإنترنت عن صورٍ مشابهة لها، حتى صرت مدمنة على هذه العادة، فكلما حاولت الابتعاد عنها، انغمست فيها من جديد.

لقد أتعبني هذا الوضع وترك تأثيراً سلبياً في دراستي بعد أن كنت من المتفوقين، وبات ضميري يؤنبني بشدة، والقلق يلازمني طوال الوقت، كما أنني أفتقد النقاء الَّذي كنت أعيشه. أريد أن أتوب وألتزم صلاتي من جديد وأحارب كلّ الوساوس التي تلاحقني، فماذا أفعل؟

وجواب..

أختي الفاضلة، من الخطأ الجسيم التهاون بالصلاة، فالصلاة عنوان صحيفة المسلم، ومعراج كل مؤمن، وهي الميزان لقبول الأعمال، وهي أولى الأولويات، وأنت ما زلت شابة في مقتبل العمر، ولا يجب أن تكوني ضعيفة أمام وساوس الشيطان، ويجب أن يكون لك الإرادة التامة والكاملة للقيام بما يرضي الله تعالى، وهذا ليس بالأمر الصعب، فيكفي أن تلتفتي إلى ما هو مطلوب منك، وتضعي نصب عينيك ما يجب عليك القيام به، فإضافةً إلى الصلاة والعبادات، هناك دراستك، فهي مستقبلك وعليك الاهتمام بها، ولا تسمحي لأي أمر أن يقف مانعاً أمام استمرارك فيها، وإلا ستصبحين إنساناً لا فائدة منه، فالقيمة الحقيقية التي يحملها الإنسان هي العلم، والله لا يرضى له أن يكون على هامش الحياة، أو أن يكون غير متعلم، فبالعلم يحقّق الإنسان ذاته ويعطي لنفسه القيمة، وهذا العصر هو عصر العلم، ولا مكان للجهلة فيه.

وأخيراً، عليك أن لا تيأسي من رحمة الله تعالى، وهذا الإحساس بالقلق وتأنيب الضمير هو توبة حقيقية، والله يحب عباده التائبين. ولذلك، عليك أن تحصّني نفسك بالصَّلاة والعبادات وقراءة القرآن والأدعية، والله غفور رحيم.

مرسل الاستشارة: ...
المجيب عن الاستشارة: الشّيخ يوسف سبيتي، عالم دين وباحث، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).
التاريخ: 29 أيار 2013م
. نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: محمد صلاح
الموضوع: تراجع الي الله
التعليق: انا مؤمن بالله والحمد لله بس في حاجه حصلتلي ظروف شخصيه ادتني الي النتحار مسموم واخات 25يوم في غرفت الانعاش والعنايه وغرفت العزل لترد السموم من الدم كنت كل يوم بموت
في المستشفي وربنا اداني عمري من جديد وتبت الي الله وعاوز ربنا يقون راضي عني ويتوب عليا ويغفر زنوبي نفسي في الجواب
الرد: تب إلى الله عز وجل واستقر في طريق طاعته بالتزام الواجبات وترك المحرمات وجاهد في حياتك لتصل إلى الله وهو راض عنك، وما حصل هو تجربة لتهتدي إلى سواء السبيل.
التاريخ: ٧/٧/٢٠١٦
الإسم: لطيفه علي عبدالله
الموضوع: التوبه
التعليق: كيف اتوب عن كل شي
الرد: ذلك بالندم والعزم على عدم العودة للذنب والاستغفار وأداء الحقوق وقضاء ما فات.
التاريخ: ٢٥/١١/٢٠١٣
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر