العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي يوم القدس العالمي.. مسيرات في إيران والعالم لإحياء المناسبة في وداع الشَّهر الكريم رئيسة بلديّة ضاحية نويكولن تحذِّر من صيام الأطفال! لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
كيف أرجع عن ذنوبي وأتوب إلى الله؟!
التاريخ:
٣/٦/٢٠١٣

استشارة..

السلام عليكم.

أنا شابة في العشرين من عمري. في الآونه الأخيرة، أصبحت أصلي بشكلٍ غير منتظم وأحياناً أتناسى الصلاة ولا أؤديها. وبالصدفة، وقعت بين يديَّ صورة غير أخلاقية، ما دفعني إلى البحث في الإنترنت عن صورٍ مشابهة لها، حتى صرت مدمنة على هذه العادة، فكلما حاولت الابتعاد عنها، انغمست فيها من جديد.

لقد أتعبني هذا الوضع وترك تأثيراً سلبياً في دراستي بعد أن كنت من المتفوقين، وبات ضميري يؤنبني بشدة، والقلق يلازمني طوال الوقت، كما أنني أفتقد النقاء الَّذي كنت أعيشه. أريد أن أتوب وألتزم صلاتي من جديد وأحارب كلّ الوساوس التي تلاحقني، فماذا أفعل؟

وجواب..

أختي الفاضلة، من الخطأ الجسيم التهاون بالصلاة، فالصلاة عنوان صحيفة المسلم، ومعراج كل مؤمن، وهي الميزان لقبول الأعمال، وهي أولى الأولويات، وأنت ما زلت شابة في مقتبل العمر، ولا يجب أن تكوني ضعيفة أمام وساوس الشيطان، ويجب أن يكون لك الإرادة التامة والكاملة للقيام بما يرضي الله تعالى، وهذا ليس بالأمر الصعب، فيكفي أن تلتفتي إلى ما هو مطلوب منك، وتضعي نصب عينيك ما يجب عليك القيام به، فإضافةً إلى الصلاة والعبادات، هناك دراستك، فهي مستقبلك وعليك الاهتمام بها، ولا تسمحي لأي أمر أن يقف مانعاً أمام استمرارك فيها، وإلا ستصبحين إنساناً لا فائدة منه، فالقيمة الحقيقية التي يحملها الإنسان هي العلم، والله لا يرضى له أن يكون على هامش الحياة، أو أن يكون غير متعلم، فبالعلم يحقّق الإنسان ذاته ويعطي لنفسه القيمة، وهذا العصر هو عصر العلم، ولا مكان للجهلة فيه.

وأخيراً، عليك أن لا تيأسي من رحمة الله تعالى، وهذا الإحساس بالقلق وتأنيب الضمير هو توبة حقيقية، والله يحب عباده التائبين. ولذلك، عليك أن تحصّني نفسك بالصَّلاة والعبادات وقراءة القرآن والأدعية، والله غفور رحيم.

مرسل الاستشارة: ...
المجيب عن الاستشارة: الشّيخ يوسف سبيتي، عالم دين وباحث، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).
التاريخ: 29 أيار 2013م
. نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: محمد صلاح
الموضوع: تراجع الي الله
التعليق: انا مؤمن بالله والحمد لله بس في حاجه حصلتلي ظروف شخصيه ادتني الي النتحار مسموم واخات 25يوم في غرفت الانعاش والعنايه وغرفت العزل لترد السموم من الدم كنت كل يوم بموت
في المستشفي وربنا اداني عمري من جديد وتبت الي الله وعاوز ربنا يقون راضي عني ويتوب عليا ويغفر زنوبي نفسي في الجواب
الرد: تب إلى الله عز وجل واستقر في طريق طاعته بالتزام الواجبات وترك المحرمات وجاهد في حياتك لتصل إلى الله وهو راض عنك، وما حصل هو تجربة لتهتدي إلى سواء السبيل.
التاريخ: ٧/٧/٢٠١٦
الإسم: لطيفه علي عبدالله
الموضوع: التوبه
التعليق: كيف اتوب عن كل شي
الرد: ذلك بالندم والعزم على عدم العودة للذنب والاستغفار وأداء الحقوق وقضاء ما فات.
التاريخ: ٢٥/١١/٢٠١٣
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر