اليوم: الاثنين24 محرم 1441هـ الموافق: 23 سبتمبر 2019

الثَّقافة سبيل المسلمين لمواجهة "الإسلاموفوبيا"

لاتزال قضيّة الإسلاموفوبيا تطرح عند كلّ حدث يعصف بالعالم، وتتصدّر بعض النشاطات والفعاليات الثقافية والأكاديميّة.

ففي ختام المؤتمر الأكاديمي الدولي حول الإسلاموفوبيا، الذي استضافه مركز دراسات الإسلام والشؤون الدولية (CIGA) بمدينة إسطنبول، قال باحثون وأكاديميون، إنّه يتعيّن على المسلمين في العالم تثقيف أنفسهم لمواجهة الإسلاموفوبيا، معتبرين أنّها "ظاهرة خطيرة على الإنسانيّة بأسرها.

تناول المؤتمر دراسة ظاهرة الإسلاموفوبيا من جميع جوانبها، مركزاً على نتائجها التي تؤثّر في الأقلّيات المسلمة في الولايات المتّحدة وأوروبّا والهند والصّين.

ولفت إلى أنّ "هناك حكومات في العالم الإسلاميّ (لم يسمّها)، تساعد أعداء الإسلام وتعمل على التّمكين لهم للحفاظ على امتيازاتهم وأنظمتهم الاستبداديّة".

وأشار أحد الباحثين في جامعة كاليفورنيا، إلى أنّه من الضّروري على المسلمين المشاركة الفعّالة من خلال المجتمع والتّعليم والسياسة العامّة، والتحرّر من كلّ القيود التي تعيقهم، وتوجيه خطابات مناسبة لمواجهة هذه الظّاهرة.

ونبّهت باحثة من بريطانيا، إلى أنّ المجتمع المسلم بحاجة إلى تصحيح أخطائه الداخليّة قبل النّظر إلى أخطاء غيره. وتابعت موضحة: "يجب ألا ننسى كذلك أنّ هناك عنصرية وظلماً في المجتمعات المسلمة أيضًا، وينبغي معالجتها".

أمّا الأكاديمي في جامعة مرمرة في إسطنبول، والبرلماني السابق، طالب كوجوك جان، فيرى أنّ هناك حاجة إلى وضع إطار قانونيّ لمواجهة الإسلاموفوبيا.

ولفت إلى ضرورة أن يكون هناك دور مؤثّر للدّول الأعضاء في منظَّمة التعاون الإسلامي البالغة 57 دولة، في معالجة تلك الظّاهرة.

يشار إلى ارتفاع جرائم الكراهية ضدّ المسلمين في المملكة المتحدة حوالى 600%، حسب منظّمة "تيل ماما" الحقوقيّة التي تعنى بتوثيق جرائم الكراهية ضدّ المسلمين في بريطانيا.

في سياق متّصل، قال الأكاديمي في University of Exeterروبرت ليف، في تصريح له، إنّ "الاعلام البريطاني لا يمتلك الأدوات والخطط الصحيحة للتعريف بالإسلام الحقيقيّ داخل المجتمعات الغربية".

وأضاف: "مهمّتنا توضيح تلك الصورة عن الإسلام الحقيقيّ، لأن المجتمعات الغربية أخذت الصّورة الأخرى عن الإسلام من الإعلام المعادي، ما يحتّم علينا أن نوضح الصورة الإيجابية عن الإسلام، وكيف للإسلام أن يلعب الدّور الإيجابي في المجتمع البريطاني".

وأوضح ليف: "حينما تتّضح الصّورة للمجتمعات الأخرى، نستطيع حينها أن ندخل بالتّفاصيل، ونفرّق بين المسلم الحقيقيّ والمسلم المزيَّف الّذي هو صنيعة الإعلام والأفكار المعادية والمنحرفة، كون هذه المسؤوليّة تقع على عاتق الجميع، وخصوصاً رجال الدّين والمثقّفين والأكاديميّين في المجتمعات الغربيّة".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة تربية الطفل على حبّ الله منبر الجمعة: 20 أيلول 2019 م سنّة الابتلاء: تمحيصٌ للإيمان وسبيلٌ إلى الجنَّة فضل الله استقبل وفداً من حركة التّلاقي والتواصل الخلاف بين العلماء؟! أخي ذو طباع صعبة؟! منبر الجمعة 13 أيلول 2019م نيويورك تايمز: لماذا تجرّد الهند مواطنيها المسلمين من الجنسيّة؟ المؤتمر التّربوي الثّامن والعشرون: "المبرّات من المأسسة إلى التّميز المؤسّساتيّ" أخطر الكذب.. ومسؤوليّة التثبّت من الأحاديث
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر