اليوم: الخميس23 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 13 اغسطس 2020

الإسلام يقول: اِبدأ أنت بالتحيَّة؟!

استشارة..

هناك من النّاس من ينتظرنا على الدّوام كي نبادر إلى إلقاء التحيّة عليه، فمركزه الاجتماعي، في رأيه، يفرض هذا التصرّف. فما هو رأي الإسلام في ذلك؟

وجواب..

هناك من الناس مَن يرى مركزه الاجتماعيّ فوق مستوى الآخرين، ولذا فهو يشعر بأنّ من واجب الناس أن تتلقَّاه بالتحيّة قبل أن يبدأهم بها، لأنّه يحسب أنَّ الابتداء بالتحيّة لا يتناسب مع صاحب المركز الكبير لمن هم دونه. ولكنّ الإسلام يشجب ذلك، ويعتبر التحيّة علامة التهذيب الخلقي للإنسان، لأنّها تدلّل على ما يحمله من احترام للآخرين وتقدير لشعورهم، وإحساس بما يجيش في داخله من شعور عميق بالمساواة بينهم وبينه.

بينما يمثّل الموقف المعاكس الشخصيّة التي تختنق داخل ذاتها في إطار من الكبرياء المزيّف والتعالي الوضيع، الأمر الذي يجعلها تحتقر الآخرين وتبتعد عن التّهذيب.

ومن هنا، أعطى الإسلام البادئ بالسّلام امتيازاً كبيراً على المستوى المعنويّ، كما ورد في الحديث عن الإمام جعفر الصادق (ع) عن رسول الله (ص): "البادئ بالسلام أوْلى بالله ورسوله".

كما أعطاه أجراً مضاعفاً في حساب الحسنات التي يجزى بها الصّالحون. فقد ورد في الحديث عن الإمام الحسن بن عليّ (ع): "للسّلام سبعون حسنة، تسع وستّون للمبتدئ، وواحدة للرّادّ، وإنْ أحسن فعشر".

وقد أعطى رسول الله (ص) الأمثولة على ذلك في السّلام على الصّبيان والنساء، فيما روته السُّنّة النبويّة الشّريفة في حديث أنس بن مالك: "إنَّ رسول الله مرَّ على صبيان فسلَّم عليهم"، وفي حديثٍ آخر عن أسماء بنت يزيد: "إنَّ النبيّ مرَّ بنسوة فسَلَّمَ عليهن".

وقد اعتبره الإسلام دليلاً على التّواضع. ففي الحديث عن الصّادق (ع): "مِنَ التّواضع أن تُسَلِّم على مَن لقيت". وهكذا نعرف أنَّ القيمة في الإسلام للتّهذيب الخلقي، فهو الذي يجعل للإنسان مركزاً ممتازاً عند الله، لا للتّعالي والكبرياء في إطار المركز الاجتماعيّ المحدود.

***

مرسل الاستشارة:..............

نوعها: اجتماعيّة.

المجيب عنها: العلّامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (رض)/ من كتاب "مفاهيم إسلاميّة عامّة".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة ينبغي أن تتغيّر العقليّة الّتي أوصلت البلد إلى الانهيار في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً"
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر