اليوم: الأربعاء19 شعبان 1440هـ الموافق: 24 ابريل 2019

السيّد فضل الله في الهند

في العام 1979، زرت بيروت قادماً إليها من الهند، وقد التقيت سماحة السيّد محمد حسين فضل الله، وكان حريصاً على سماع كلّ ما يتعلّق بعملي وجولاتي في الهند، وطبيعة المجتمع الإسلامي في تلك الأنحاء، وكان يتمنّى أن يزور الهند وعموم شبه القارّة الهنديّة، لكي يطّلع بنفسه على أحوال المسلمين هناك، ويزور بعض الرموز المعماريّة للإسلام فيها، وقد تحقّقت هذه الرّغبة بمشيئته تعالى العام 1983م، وكان آنذاك في زيارة للولايات المتّحدة "لوس أنجلوس"، وقد تقرّر دعوة سماحته لزيارة الهند للمشاركة في مناسبتين، هما:

1 ـ المؤتمر الثّالث للدّعوة والتّبليغ الّذي تقيمه جمعيّتنا:

 ((Idara – E – Aftab – E – Islam بمقرّها في مدينة بنغلور Bangalore في 28 – 31 يناير / كانون الثاني 1983.

2 ـ مؤتمر علماء الهند الأوّل الّذي عقد في مدينة لكنو Louknow في 22 – 26 يناير/ كانون الثاني 1983، وبرعاية رابطة علماء الهند الّتي يرأسها سماحة السيّد محمد الموسوي "الرّئيس الحالي لرابطة أهل البيت الإسلاميّة العالميّة"، ومقرّها لندن، وكان آنذاك ممثّلاً للإمام المرجع السيّد "أبو القاسم الخوئي" في الهند.

وكانت الدّعوة موجّهة أيضاً إلى العلامة الشهيد السيّد محمد مهدي الحكيم، نجل المرجع الدّيني الإمام السيّد محسن الحكيم(رحمه الله) والعلامة الشيخ حسين أحمد شحادة من سيراليون، والدّكتور موفّق الربيعي (المستشار الحالي للأمن القومي في العراق حالياً) من لندن، وقد قدم الجميع وقمنا باستقبالهم، يتقدّمنا مهراجا كمار الأمير أحمد محمد حيدر خان، إضافةً إلى علماء الهند، وكانت الزّيارة أوّلاً إلى "لكنو".

وصل الضّيوف إلى "لكنو" ، وأقاموا في (كارلتون هوتيل)، ثم اصطحبناهم في صباح اليوم التّالي لزيارة الجامعات والحوزات الدّينيّة، ومنها الجامعة الناظميّة، والجامعة السلطانيّة، وكليّة الشيعة، كما زاروا المواقع والمزارات الإسلاميّة وبعض الشخصيّات العلميّة في المدينة، وكانت مشاركتهم في المؤتمر مشاركةً فعّالة، حيث قدّم سماحة السيّد فضل الله محاضرةً حول الفكر الإسلامي والتّعايش بين الأمم، وبعد يومين من الإقامة في "لكنو"، اصطحبت الضيوف إلى دلهي، وبعد يوم من الإقامة فيها قدمت معهم إلى بنغلور.

وأثناء وجودنا في دلهي، طلب مني سماحة السيد فضل الله زيارة مشهد "تاج محلّ" الشّهير في مدينة أكرا Agra ، فذهبنا إلى هناك، فاطّلع السيّد وبقيّة الضّيوف على تلك الآثار العظيمة الّتي خلّفتها الحضارة الإسلاميّة المغوليّة في الهند، كما زرنا مدينة فتح بور سكري على بعد ثلاثة وعشرين ميلاً من مدينة أكرا Agra، وهي مدينة إسلاميّة التّأسيس من أعظم مدن العالم جمالاً من حيث التّنسيق وطراز العمارة وأسلوب تشييد الحدائق والبساتين.

وتتألّف كلمة فتح بور – سكري، من فتح بور (Fatehpur) ومعناها (مدينة النّصر)، ومن سكري (Sikri)، وهو اسم المكان الّذي شيّدت هذه المدينة فيه، وشاهدنا معاً بعض القصور الشّامخة والحمّامات والأبنية الأثريّة والحدائق الغنّاء المزدانة بأشجار السّرو والياسمين. لقد تمنّى السيّد فضل الله، فيما حكاه لي أن، يبقى في تلك الأجواء ويتفرّغ للكتابة والتأمّل، وغبطني على وجودي وعملي في الهند...

ثم كان من برنامجنا زيارة (نجف الهند) في جوكي بوره ـ نجيب آباد من أعمال بجنور (Najeebabad. Jogipampurh)، وهي ضمن مقاطعة (U.P)، وتبعد خمس ساعات عن دلهي، على أن نقضي اللّيل مع معارفنا هناك، ولكن عجّلنا بالذّهاب إلى بنغلور لتكون لدينا فرصة أكبر للتّمهيد للزّيارة ونجاح المؤتمر معاً، وهكذا رجعنا إلى دلهي. وفي صباح اليوم التالي، ركبنا الطّائرة المتوجّهة إلى بنغلور، وكان المئات من المؤمنين في استقبال الضّيوف في مطار بنغلور، وأذكر من بينهم المير إقبال حسين، رئيس المحكمة العليا في كرناتكا، وعدد من الشخصيّات السنية.

وقد قامت جمعيّتنا بتخصيص دار خاصّة للسيّد فضل الله، وفي اليوم التّالي، كان سماحته ضيف الشّرف على (أسبوع الدّعوة والتّبليغ)، الموسم الثالث للعام 1983، وكان من ضمن المشاركين، العلامة السيّد ذي شان حيدر جوادي، والعلامة السيّد غلام عسكري، والعلامة السيّد يوشع، وجماعة كبيرة من العلماء والمفكّرين والأدباء والشّعراء الّذين توافدوا من مختلف الحواضر الهنديّة.

ألقى سماحة السيّد فضل الله محاضرة طويلة في اليوم الأوّل من المؤتمر، وكان المترجم السيّد زاهد أحمد يقوم بنقل كلامه إلى اللّغة الهنديّة، وقد استمرّت جلسات اليوم الأوّل من المؤتمر إلى آخر اللّيل، حيث تكاثرت الأسئلة والنّقاشات حول عدد من الأفكار الّتي طرحها السيّد فضل الله، وقد أعجب مجموعة من أخوتنا علماء السنّة الّذين كانوا يشاركوننا في هذا المؤتمر بطروحات سماحة السيّد، فدعوه إلى إلقاء محاضرة في القاعة الكبرى في المدينة، وطبعوا الدّعوة إلى ذلك ووزّعوها في اليوم الثاني، وبعد يومين، أقيم احتفال حاشد جداً للاحتفاء بالسيّد فضل الله والاستماع إلى محاضرته، واستمرّ النّقاش إلى العصر، ونشرت بعض الصّحف أصداء تلك المحاضرة والزّيارة. وفي اليوم التّالي، جاءت وفود من علماء السنّة والشّيعة من مناطق نائية في جنوب الهند للتعرّف إليه والتزوّد من علمه.

زرنا أيضاً مدينة ميسور، وخطب السيّد في جامعها، كما قدّم عدّة خطابات في مسجد الشّيعة بمدينة بنغلور (حيّ ريجموند تاون)(1)، وبقيت جميع تلك المحاضرات مسجّلة على الكاسيت في مكتبتنا الهنديّة، وإضافةً إلى ذلك، فقد زار السيّد عدداً من الأمكنة والمواقع الهنديّة، ومنها مدينة أوتي الجميلة الرّائعة، كما اطّلع بنفسه على الآثار المكنونة في المتاحف، وسير الأعمال الدّينيّة في المعابد الهنديّة وقصور المهراجات، ومنها قصر مهراجا ميسور، كما طلب منّي أن أريه المحلّ الّذي يحرق فيه الهندوس موتاهم، فأريته إيّاه، ونزلنا قليلاً عنده، وكانت في واجهته صورة كبيرة تمثّل المَلَك عزرائيل وهو يدلع بلسانه إلى الأسفل بشرر من النّيران الّتي تتطاير عنده.

وفي اليوم نفسه، زار دود بالابور ونرسي يور، وهي قرى فيها مجموعات شيعيّة، وفي الطريق إلى (علي بور)، نزلنا عند كنيسة كنت أعرف كاهنها، وكان أستراليّاً كبيراً في السنّ، وقد اختار الخدمة الكهنوتيّة في هذه الدّيار النّائية، وقد تأسّف السيّد لغياب المبلغين الإسلاميين هناك،حيث تحوّلت قرى إسلاميّة كاملة إلى المسيحيّة بفعل العمليات التنصيريّة المنظّمة.

ولدى وصولنا إلى مدينة (علي بور)، خرجت المدينة عن بكرة أبيها لاستقبال موكب السيّد فضل الله، وكان يوماً مشهوداً للمدينة، وقد خطب في جامعها، واستمرّت الضّيافة والاحتفاء بوجوده إلى آخر اللّيل، ثم رجعنا إلى بنغلور، فقضينا اللّيل هناك، وفي الصّباح، صحبته إلى مطار بنغلور وذهبنا معاً إلى مطار بومباي من أجل توديعه هناك، حيث أقلّ الطّائرة إلى بيروت.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن العلاج بالقرآن؟! مسؤوليَّة الإنسان بحجم قدراته كيف نكون الملتزمين بولاية المهديّ (عج)؟! الثَّقافة سبيل المسلمين لمواجهة "الإسلاموفوبيا" ما معنى أن نأمر أهلنا بالصَّلاة؟ فضل الله: لا يجوز أن يتحمَّل الفقراء فاتورة الإصلاحات اللّقاء السّنويّ العامّ للمبلِّغين في مؤسّسة المرجع فضل الله (رض) على القيادات الكفّ عن تغطية الارتكابات وتدارك ما فاتهم من مسؤوليّات هل هناك اغتصاب زوجيّ؟ منهج الإمام زين العابدين (ع) في الدَّعوة ومواجهة الانحراف 7 شعبان 1440هـ/ الموافق 12 نيسان 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر