اليوم: الثلاثاء6 محرم 1439هـ الموافق: 26 سبتمبر 2017
Languages عربي
مستوطنون يواصلون تجريف أراضٍ فلسطينية شرق نابلس الاحتلال يتسبب بعجز قيمته 3.5 مليار دولار في الاقتصاد الفلسطيني سنوياً الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحق 50 أسيراً فلسطينياً هآرتس: 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة 53 مسجداً وكنيسة حرقها الكيان الصهيوني وخربها منذ 2009 124 يوماً من الإقامة الجبرية على آية الله عيسى قاسم التايمز: العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة شمالي العراق المالكي: استفتاء كردستان هو إعلان حرب على وحدة الشعب العراقي سلطات إيران أغلقت حدودها البرية مع إقليم كردستان العراق ترحيل أكثر من 64 ألف باكستاني خلال العام 2017 من السعودية الصحة العالمية تعلن ارتفاع عدد وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110 صحيفة: الدوحة تضغط على حماس لموقف من الرياض بنغلادش تحظر بيع شرائح الهواتف المحمولة للروهينغا منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار الكوليرا في مخيمات الروهينغا عمدة لندن يطالب برفض استقبال ترامب وإلغاء زيارته الغارديان: استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب تعرض مسجد في بريمن الألمانية لاعتداء أستراليا تعتزم إنشاء وكالة فضاء خاصة بها ارتفاع أعداد النازحين تحسباً لثوران بركان بالي في إندونيسيا إلى 50 ألف شخص علماء يتلاعبون بطبيعة النباتات ويصنعون قُطناً يضيء في الظلام الألزهايمر ثاني أكثر الأمراض إثارة للرعب بين الفرنسيين دراسة حديثة: قلة نوم الإنسان تعرضه للإصابة بأمراض قاتلة إحياء اللّيلتين الثّالثة والرّابعة في الحسنين(ع) المندائيّون يقيمون موكباً حسينيّاً وسط البصرة المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أشعر بأنه كان يستغلني... ولكني لا أزال متعلقة به!
التاريخ:
٢٠/٦/٢٠١٣
/
11 شعبان 1434 ه

استشارة..

أنا شابة أبلغ من العمر 19 عاماً. تعرَّفت إلى شاب وتواعدنا على الزواج. وإلى أن تتهيّأ الظّروف المناسبة للإقدام على هذه الخطوة، تزوجت منه بعقد "متعة". بعد فترةٍ، اكتشفت أنه على علاقة مشبوهة بشابة أخرى. عندما واجهته بالأمر، أنكر وطلب إنهاء علاقتنا بذريعة أنني أضغط عليه، بيد أننا لم نفسخ عقد الزواج.

ولم تقف الأمور عند هذا الحد، فقد علمت أنه يقترف المحرَّمات ويقيم علاقات مع فتيات آسيويات. لم أقبل بذلك، وطلبت منه الطلاق، فاستجاب لي على الفور. أشعر بأنه كان يستغلني فحسب، وعلى الرغم من ذلك، فلا أستطيع التوقّف عن التّفكير فيه. حاولت وعظه ولكن لم يرتدع عن فعل المحرمات، فماذا أفعل؟ وبم تنصحونني؟

وجواب..

إننا ننصح الفتاة البكر بأن تتجنَّب الانخراط في علاقة حب مع أيّ رجل، عازباً كان أو متزوجاً. فمن المهم أن يسعى الشاب الذي تتعرف إليه إلى الزواج منها، وأن يبدي رغبته الواضحة في ذلك، ويجب أن يتم اللقاء والتحادث، بهدف التعرف الأولي، في جوّ محتشمٍ وعفيف. وإذا لمست منه الجدية، ووجدت أنه قادر على الزواج منها في وقت محدود ومعقول، فعليها عندئذٍ أن تصر عليه لمقابلة أهلها والتعرف إليهم، وهي بذلك تكون قد اكتشفت مدى جديته، وأنه ليس مخادعاً، ولا يستدرجها بهدف التسلية.

وبعد موافقة الأهل، يجب الإصرار على أخذ تعهّدات واضحة بجدول زمني واضح لإنجاز مقدمات الزواج، وأهمها إجراء عقد الزواج وبدء فترة الخطوبة التي يفضَّل أن لا تتجاوز مدتها عاماً واحداً، فإن لم يتعهّد الخاطب بذلك، وتبيَّن أن أمامه وقتاً طويلاً للزفاف، فالأفضل مواعدته على الزواج، مع بقاء الاختيار للفتاة في الاستمرار معه أو التزوج من غيره.

وخلال فترة المواعدة، على الفتاة التوقّف عن التحدث معه إلى حين بروز ظروف أفضل. وعلى هذا الأساس، فإن ما حدث معك هو خير، لأنَّ الرجل انكشف على حقيقته. ولكنك أخطأت منذ البداية في إقامة علاقة زواج مؤقت معه، وإننا ننصح الفتيات بأن يتجنَّبن ذلك مهما كانت الوعود التي يقدمها الشاب مغرية، وخصوصاً إن تمت بدون أن يتقدم لخطبتها، وفي ظروف لا يكون الشاب فيها مهيئاً للزواج، بل إننا نحذر أخواتنا من التورط بمثل هذه العلاقة، لما قد يترتب عليها من آثار سلبية، ليس أقلها تعلق الفتاة بذلك الرجل الذي يريدها لمتعته، وخصوصاً إذا كان غير صادق في علاقته معها ولا يريد الزواج منها، عندها سيكون مصيرها الفضيحة إن حملت أو فقدت بكارتها أو انكشفت علاقتها به، أو المعاناة النفسية بسبب تعلّقها به.

إننا نرى أنَّ تعفّف الفتاة عن مثل هذه العلاقات، ووعيها لمخاطرها، هو الأفضل لها والأضمن لمستقبلها.

وقد سبق أن تحدّثنا عما هو قريب من هذا الموضوع في استشارة سابقة تحت عنوان "المواعدة قبل الزواج: علاقة تضيع الحقوق!"

***

مرسلة الاستشارة: ر.

المجيب عن الاستشارة: الشّيخ محسن عطوي، عالم دين وباحث ومؤلف، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).

التاريخ: 6 حزيران 2013م.

نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: مجهول
الموضوع: الحرام
التعليق: أنا إمرأة مزوجة ولقد أقمت علاقة مع رجل أخر وللأسف لم أعلم مدى خطورة الموضوع لكني تعلقت به وأحببته وهو أيضا ونفصلت عن زوجي فهل يحق له بالزواج بي أو هو حرام بسبب إقامت علاقة معي وإذا كان حرام هل هناك فتوى أو أي شيء
الرد: لا تقع الحرمة المؤبدة بذلك، وإن كان هذا الفعل من كبائر المعاصي والذنوب، فإذا طلقت وأنهيت عدتك جاز لك الزواج به.
التاريخ: ٢٠/١٠/٢٠١٦
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر