اليوم: الاثنين28 جمادى الآخر 1438هـ الموافق: 27 مارس 2017
Languages عربي
مجهولون يغتالون قيادياً في حماس بمدينة غزة كتائب القسام تتوعد إسرائيل بدفع ثمن اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء الجيش الإسرائيلي أطلق النيران باتجاه أراضي الفلسطينيين الزراعية في غزة نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال هو المستفيد الوحيد من اغتيال المحرر فقهاء الجبهة الشعبية: اغتيال فقهاء جريمة صهيونية تستوجب رداً من المقاومة الجهاد: اغتيال المحرر مازن فقهاء جريمة غادرة تحمل أجندة الاحتلال الصهيوني جيش الاحتلال يعتقل طفلاً فلسطينياً عمره 8 أعوام الأمم المتحدة: الكيان الصهيوني يتجاهل طلب مجلس الأمن وقف بناء المستوطنات الأمم المتحدة: ثلث محافظات اليمن على وشك المجاعة وفاة 6 معتمرين أردنيين بتدهور حافلتهم في السعودية الأمم المتحدة: 100 قتيل شهرياً في حرب اليمن أغلبهم على يد التحالف العربي قوات الأمن الأفغانية تحبط محاولة لتفجير مسجد بشمال البلاد ترامب یتلقی ضربة موجعة بسحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب البابا فرنسيس: أوروبا مهددة بالموت إذا لم تعد إلى التضامن وول ستريت جورنال: أوروبا تواجه صعوبة في مراقبة عدد متزايد من المتطرفين تركي صاحب أطول شارب في العالم بمترين و60 سنتيمتر‎ دراسة تكشف: خمس الشباب في 5 دول عربية متوسطية يرغبون في الهجرة خبيرة رياضية: ركوب الدراجة 45 دقيقة يحرق 700 سعرة حرارية دراسة فرنسية: عقار مدر للبول يخفف حدة أعراض مرض التوحد دراسة: الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بحالات الصدفية الشديدة عندما أكتئب لا أصلّي أعاني من ابنتي عدم التّركيز هل ما أشعر به ممدوح أم مذموم؟! كندا تقرّ قانوناً ضدّ الإسلاموفوبيا ابتسامة المؤمن صدقة ولدي يسرق أغراض رفاقه فضل الله استنكر العمل الوحشيّ والتعرّض للأبرياء في العاصمة البريطانيّة استطلاع يظهر مخاوف المسلمين الأمريكيّين بعد انتخاب ترامب فضل الله: الضّرائب تضيع في مزاريب الهدر.. وما أكثرها في هذا البلد!. رصد مليون جنيه إسترليني لمكافحة "الإسلاموفوبيا" الأربعاء 29 آذار أوّل أيّام شهر رجب
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
أشعر بأنه كان يستغلني... ولكني لا أزال متعلقة به!
التاريخ:
٢٠/٦/٢٠١٣
/
11 شعبان 1434 ه

استشارة..

أنا شابة أبلغ من العمر 19 عاماً. تعرَّفت إلى شاب وتواعدنا على الزواج. وإلى أن تتهيّأ الظّروف المناسبة للإقدام على هذه الخطوة، تزوجت منه بعقد "متعة". بعد فترةٍ، اكتشفت أنه على علاقة مشبوهة بشابة أخرى. عندما واجهته بالأمر، أنكر وطلب إنهاء علاقتنا بذريعة أنني أضغط عليه، بيد أننا لم نفسخ عقد الزواج.

ولم تقف الأمور عند هذا الحد، فقد علمت أنه يقترف المحرَّمات ويقيم علاقات مع فتيات آسيويات. لم أقبل بذلك، وطلبت منه الطلاق، فاستجاب لي على الفور. أشعر بأنه كان يستغلني فحسب، وعلى الرغم من ذلك، فلا أستطيع التوقّف عن التّفكير فيه. حاولت وعظه ولكن لم يرتدع عن فعل المحرمات، فماذا أفعل؟ وبم تنصحونني؟

وجواب..

إننا ننصح الفتاة البكر بأن تتجنَّب الانخراط في علاقة حب مع أيّ رجل، عازباً كان أو متزوجاً. فمن المهم أن يسعى الشاب الذي تتعرف إليه إلى الزواج منها، وأن يبدي رغبته الواضحة في ذلك، ويجب أن يتم اللقاء والتحادث، بهدف التعرف الأولي، في جوّ محتشمٍ وعفيف. وإذا لمست منه الجدية، ووجدت أنه قادر على الزواج منها في وقت محدود ومعقول، فعليها عندئذٍ أن تصر عليه لمقابلة أهلها والتعرف إليهم، وهي بذلك تكون قد اكتشفت مدى جديته، وأنه ليس مخادعاً، ولا يستدرجها بهدف التسلية.

وبعد موافقة الأهل، يجب الإصرار على أخذ تعهّدات واضحة بجدول زمني واضح لإنجاز مقدمات الزواج، وأهمها إجراء عقد الزواج وبدء فترة الخطوبة التي يفضَّل أن لا تتجاوز مدتها عاماً واحداً، فإن لم يتعهّد الخاطب بذلك، وتبيَّن أن أمامه وقتاً طويلاً للزفاف، فالأفضل مواعدته على الزواج، مع بقاء الاختيار للفتاة في الاستمرار معه أو التزوج من غيره.

وخلال فترة المواعدة، على الفتاة التوقّف عن التحدث معه إلى حين بروز ظروف أفضل. وعلى هذا الأساس، فإن ما حدث معك هو خير، لأنَّ الرجل انكشف على حقيقته. ولكنك أخطأت منذ البداية في إقامة علاقة زواج مؤقت معه، وإننا ننصح الفتيات بأن يتجنَّبن ذلك مهما كانت الوعود التي يقدمها الشاب مغرية، وخصوصاً إن تمت بدون أن يتقدم لخطبتها، وفي ظروف لا يكون الشاب فيها مهيئاً للزواج، بل إننا نحذر أخواتنا من التورط بمثل هذه العلاقة، لما قد يترتب عليها من آثار سلبية، ليس أقلها تعلق الفتاة بذلك الرجل الذي يريدها لمتعته، وخصوصاً إذا كان غير صادق في علاقته معها ولا يريد الزواج منها، عندها سيكون مصيرها الفضيحة إن حملت أو فقدت بكارتها أو انكشفت علاقتها به، أو المعاناة النفسية بسبب تعلّقها به.

إننا نرى أنَّ تعفّف الفتاة عن مثل هذه العلاقات، ووعيها لمخاطرها، هو الأفضل لها والأضمن لمستقبلها.

وقد سبق أن تحدّثنا عما هو قريب من هذا الموضوع في استشارة سابقة تحت عنوان "المواعدة قبل الزواج: علاقة تضيع الحقوق!"

***

مرسلة الاستشارة: ر.

المجيب عن الاستشارة: الشّيخ محسن عطوي، عالم دين وباحث ومؤلف، عضو المكتب الشّرعي في مؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمَّد حسين فضل الله(رض).

التاريخ: 6 حزيران 2013م.

نوع الاستشارة: أخلاقية.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
الإسم: مجهول
الموضوع: الحرام
التعليق: أنا إمرأة مزوجة ولقد أقمت علاقة مع رجل أخر وللأسف لم أعلم مدى خطورة الموضوع لكني تعلقت به وأحببته وهو أيضا ونفصلت عن زوجي فهل يحق له بالزواج بي أو هو حرام بسبب إقامت علاقة معي وإذا كان حرام هل هناك فتوى أو أي شيء
الرد: لا تقع الحرمة المؤبدة بذلك، وإن كان هذا الفعل من كبائر المعاصي والذنوب، فإذا طلقت وأنهيت عدتك جاز لك الزواج به.
التاريخ: ٢٠/١٠/٢٠١٦
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر