اليوم: الثلاثاء30 ربيع الثاني 1437هـ الموافق: 9 فبراير 2016
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله لوكالة الأناضول: علاج الأزمات التي تعيشها الأمة الإسلامية يكون باجتماع الدول الأساسية كالسعودية وتركيا وإيران ومصر السيد علي فضل الله: ماذا يبقى للسنة والشيعة إذا ذهبت صورة الإسلام وتشوهت؟ العلامة فضل الله: المستقبل سيكون للحوار والوسطيين والمعتدلين وليس لأولئك الذين يثيرون أجواء العنف والتطرف سلطات الاحتلال الصهيوني هدمت 42 مبنى فلسطينياً في أسبوع الإندبندنت: السعودية قد تجد نفسها بمواجهة قوات إيرانية إذا ما دخلت سوريا رئيس ديوان الوقف السني في العراق: جميعنا في مركب واحد ولا بديل من دولة واحدة تقوم على أساس الوحدة والتكاتف وزير الثقافة المصري: المذهب الشيعي من المذاهب الإسلامية ويدرس في الأزهر ومنع كتبه ليس من حق أحد تويتر يجمد 125 ألف حساب على صلة بداعش الدايلي تليغراف: ألمانيا اعترفت مؤخراً بخطورة اندساس إرهابيين بين المهاجرين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يطلق حملة تضامن وتأييد لحق الشعب الكشميري في تقرير مصيره رش الطائرات القادمة إلى بريطانيا من الدول المتضررة بفيروس زيكا بمبيدات حشرية اختراع بنكرياس صناعي لمرضى السكري ناسا: اكتشاف سلاسل من الجبال الجليدية على سطح كوكب بلوتو فضل الله: العنف يراكم المشاكل ولا يعالجها الأربعاء أوَّل أيام شهر جمادى الأولى للعام 1437هـ تبادل ثقافيّ بين الفاتيكان وإيران مؤتمر حوار الأديان بين إيران وأذربيجان هل يلغي القضاء والقدر اختيار الإنسان؟ هل يلغي القضاء والقدر اختيار الإنسان؟ مؤتمر حوار الأديان بين إيران وأذربيجان منبر الجمعة: 26 ربيع الثَّاني 1437هـ/ الموافق: 5 شباط 2015 فرنسا: سياسيّون يدعون إلى منع اللّقاء السّنويّ لاتّحاد المنظّمات الإسلاميّة المرجع فضل الله: المتحرّكون بالحقد المذهبيّ لا يملكون شرف المقاومة فرنسا: سياسيّون يدعون إلى منع اللّقاء السّنويّ لاتّحاد المنظّمات الإسلاميّة
العلامة فضل الله في ندوةٍ نظَّمها معهد "اقرأ":
التاريخ:
٩/١٢/٢٠١٣
/
6 صفر 1435هـ

الإسلام دين البرّ في العلاقة مع الآخر المختلف


نظَّم معهد "اقرأ" للعلوم الإسلامية، ندوةً حواريةً في مركزه الكائن في جامعة العلوم والآداب الإنسانية ـ طريق المطار، بعنوان "الإسلام والتفاعل الاجتماعي على ضوء المفاهيم والممارسات: الصداقة، الاختلاط، شبكات التواصل الاجتماعي"، بحضور سماحة العلامة السيد علي فضل الله، وجمع من الطلاب المنتسبين إلى مدارس جمعية المبرات الخيريّة وثانوياتها.

وقد ألقى السيد فضل الله محاضرة تحدّث فيها عن "أهمية التواصل بين حميع أطراف المجتمع"، مشيراً إلى "أن التواصل ينبغي أن يمتدّ ليشمل الديانات المختلفة، وأن يكون بين المتديّن، ومن لا ينتسب إلى أيّ دين، لننفتح عليه من باب الحرص على فكره وثقافته".

ولفت سماحته إلى "ضرورة أن يتم التواصل من منطلق الحوار والانفتاح، داعياً إلى عدم حصر المفاهيم المطروحة بما يسمى حوار الحضارات، بل السعي إلى تأصيل فكرة لقاء الحضارات وتواصلها".

وأضاف: "دعا الإسلام إلى الحوار في كل شيء، وبخاصة عند الاختلاف، فلا يجوز التقاطع والتدابر، بل يجب السعي إلى إنهاء حالة المقاطعة بين الأطراف المتنازعين، حتى لو كان أحدهم يعتبر نفسه مظلوماً".

وشدد سماحته على "ضرورة الابتعاد عن التعصّب، لأن الإسلام هو دين البرّ في العلاقات مع الذين نختلف معهم في الدين، وهو دينٌ واقعي، يضع بعض القيود التي تنساب بشكل طبيعي لتنظّم الحياة، ولتحقّق مصلحة الإنسان".

ودعا الطلّاب إلى الاهتمام ببناء شخصيّاتهم، وتحمّل المسؤوليّة، والانفتاح على العالم انفتاح علم لا انفتاح ضياع، والالتزام بالضوابط الإسلاميّة في موضوع الصداقة والاختلاط والعلاقات الإنسانيّة".

وفي ختام الندوة، طرح الطلاب العديد من الأسئلة التي حملت هواجسهم فيما يعايشونه يوميّاً، وكان حوار بينهم وبين العلامة فضل الله، في جوٍّ من التّفاعل المتبادل.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب صحيح الدعوات
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر