اليوم: الاثنين20 ذو القعدة 1435هـ الموافق: 15 سبتمبر 2014
Languages عربي
عشرات الآلاف يشاركون في مهرجان "الأقصى في خطر" في مدينة أم فحم المحتلة كوريون جنوبيون يضيئون الشموع في سيول تأبيناً لشهداء غزة الشيخ رائد صلاح: داعش صناعة إسرائيلية أميركية من أجل الإساءة إلى الإسلام والمسلمين النمسا تعتزم إصدار قانون يجرم استخدام شعارات داعش الغارديان البريطانية: أقدم أهرامات مصر قد يتعرض للتدمير على يد من يقومون بترميمه قطر تطلب من 7 قيادات في الإخوان المسلمين مغادرة أراضيها موريتانيا: أئمة المساجد يرفضون إلغاء عطلة يوم الجمعة كندا: افتتاح متحف إسلامي في تورونتو للتعريف بالإسلام وحضارته مليونا شخص تضرروا من الفيضانات في باكستان هذا الصيف روسيا تدرب الدلافين المقاتلة لاستخدامها في قواتها المسلحة فوكس نيوز: امرأة صينية تعيش بدون مخيخ منذ 20 عاماً دراسة: 62 في المئة من مدمني المخدرات في العالم من طلاب الجامعات دراسة حديثة: النوم مدة 8 ساعات يومياً يقلل الإجازات المرضية مقاتلو حركة الشباب ينسحبون امام تقدم الجيش الاثيوب اجتماع لمنظَّمة إيسيسكو في روما منبر الجمعة: 17 ذو القعدة 1435هـ/ الموافق: 12 أيلول 2014م متحف للفنون الإسلاميّة في تورونتو حسن الظّنّ بالله حسن الظّنّ بالله متحف للفنون الإسلاميّة في تورونتو البيان الختاميّ للمؤتمر الدّوليّ لعلماء الإسلام البيان الختاميّ للمؤتمر الدّوليّ لعلماء الإسلام مسلمو فرنسا يطلقون نداء باريس فضل الله: الخطر الأكبر على فلسطين هو سموم الفتنة المذهبيّة
العلامة فضل الله في ندوةٍ نظَّمها معهد "اقرأ":
التاريخ:
٩/١٢/٢٠١٣
/
6 صفر 1435هـ

الإسلام دين البرّ في العلاقة مع الآخر المختلف


نظَّم معهد "اقرأ" للعلوم الإسلامية، ندوةً حواريةً في مركزه الكائن في جامعة العلوم والآداب الإنسانية ـ طريق المطار، بعنوان "الإسلام والتفاعل الاجتماعي على ضوء المفاهيم والممارسات: الصداقة، الاختلاط، شبكات التواصل الاجتماعي"، بحضور سماحة العلامة السيد علي فضل الله، وجمع من الطلاب المنتسبين إلى مدارس جمعية المبرات الخيريّة وثانوياتها.

وقد ألقى السيد فضل الله محاضرة تحدّث فيها عن "أهمية التواصل بين حميع أطراف المجتمع"، مشيراً إلى "أن التواصل ينبغي أن يمتدّ ليشمل الديانات المختلفة، وأن يكون بين المتديّن، ومن لا ينتسب إلى أيّ دين، لننفتح عليه من باب الحرص على فكره وثقافته".

ولفت سماحته إلى "ضرورة أن يتم التواصل من منطلق الحوار والانفتاح، داعياً إلى عدم حصر المفاهيم المطروحة بما يسمى حوار الحضارات، بل السعي إلى تأصيل فكرة لقاء الحضارات وتواصلها".

وأضاف: "دعا الإسلام إلى الحوار في كل شيء، وبخاصة عند الاختلاف، فلا يجوز التقاطع والتدابر، بل يجب السعي إلى إنهاء حالة المقاطعة بين الأطراف المتنازعين، حتى لو كان أحدهم يعتبر نفسه مظلوماً".

وشدد سماحته على "ضرورة الابتعاد عن التعصّب، لأن الإسلام هو دين البرّ في العلاقات مع الذين نختلف معهم في الدين، وهو دينٌ واقعي، يضع بعض القيود التي تنساب بشكل طبيعي لتنظّم الحياة، ولتحقّق مصلحة الإنسان".

ودعا الطلّاب إلى الاهتمام ببناء شخصيّاتهم، وتحمّل المسؤوليّة، والانفتاح على العالم انفتاح علم لا انفتاح ضياع، والالتزام بالضوابط الإسلاميّة في موضوع الصداقة والاختلاط والعلاقات الإنسانيّة".

وفي ختام الندوة، طرح الطلاب العديد من الأسئلة التي حملت هواجسهم فيما يعايشونه يوميّاً، وكان حوار بينهم وبين العلامة فضل الله، في جوٍّ من التّفاعل المتبادل.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
بطاقات
أتحسب أنك جرمٌ صغيرٌ.. وفيك انطوى العالم الأكبر
ضمير الأمة وعنفوان الكلمة
مقابلات
مواقيت ولادة الأهلة
أنا يا ربِّ في طريقٍ أحثُّ الخطوَ نحو العُلا وأنت العلاءُ
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر