اليوم: الأحد4 محرم 1439هـ الموافق: 24 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
عاشوراء مناسبة إسلاميّة إنسانيّة تجمع ولا تفرّق
أجرى التحقيق :
فاطمة خشّاب درويش- خاص بينات
التاريخ:
٢١/١١/٢٠١٢
/
7 ذو الحجّة 1434 هـ

مع تجدّد ذكرى عاشوراء الإمام الحسين(ع) في كلّ عام، تحضر عدّة إشكالات يطرحها البعض ممن يحاولون تجريد هذه المناسبة من معانيها ومضامينها السَّامية. ولعلّ الإشكاليّة الأبرز الّتي تحضر بقوَّة، محاولة البعض حصر عاشوراء في إطار فئويّ مذهبيّ ضيّق، وتصويرها على أنّها ذكرى تستثير النّعرات الطائفيّة والمذهبيّة بين أبناء الدّين الواحد.

وحرصاً منّا على مواجهة هذه المحاولات الفاشلة، كان هذا التّحقيق مع النّاس الّذين اعتبروا أنّ ذكرى عاشوراء هي مناسبة تجمع ولا تفرّق، كيف لا، والإمام الحسين(ع) استشهد في سبيل الحفاظ على الإسلام الحنيف، وشكّل مدرسة يتعلّم منها كلّ الأحرار في العالم على مرّ العصور والأزمان.

 

حفيد الرّسول(ص)

تتحدّث السيّدة آمال محمد علي، وهي فلسطينيّة تقيم في لبنان، عن عاشوراء، فتقول: "أشعر بأنّ كلّ شيء مختلف في أيّام عاشوراء، فالحزن يخيّم على الجوّ العام، وهناك إحساس بالأسف والحسرة على ما جرى مع الإمام الحسين(ع)، حفيد رسول الله(ص)".

تؤكّد آمال أنّ عاشوراء ليست حكراً على الطائفة الشيعيّة، فالإمام الحسين هو ابن بنت نبيّنا محمد(ص)، فكيف للمسلم أن لا يحزن على استشهاد حفيد رسوله؟!

عاشوراء الإمام الحسين هي مناسبة تعني كلّ المظلومين والأحرار في العالم...

على مدى 24 عاماً، عاشت آمال في الإمارات، ولم تكن تسمع إلا القليل عن هذه المناسبة، وعندما جاءت إلى لبنان، وبحكم عملها في جمعيّة المبرّات الخيريّة، بدأت تتعرّف يوماً بعد يوم، من خلال زميلاتها، إلى ما جرى في عاشوراء، ازدادت رغبتها بالتعرف على تفاصيل الواقعة حتى أنها لبت دعوة لإحدى صديقاتها في العمل لحضور مجلس عزاء حسيني.تشير آمال إلى أنها لم تشعر بغربة وهي تسمع ما جرى في عاشوراء، بل وجدت دموعها تذرف حزناً على ما جرى على بيت أهل النبوة.

وتقول آمال: "أشعر بأنّ ذكرى عاشوراء أصبحت تعنيني بشكل مباشر؛ ألبس ملابس سوداء اللّون في هذه الأيّام، فمن ينطلق في تفكيره بأنّ الإمام الحسين هو، كما الرّسول، لكلّ المسلمين، لا يمكن إلا أن يتفاعل مع هذه المناسبة".

لم تشعر بغربة وهي تسمع ما جرى في عاشوراء، بل وجدت دموعها تذرف حزناً على ما جرى على بيت أهل النبوّة.

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر